215 ألف طفل يقع إستغلالهم اقتصاديا: إتحادا الشغل والأعراف يطالبان بالتصدّي لظاهرة تشغيل الأطفال...ويندّدان بالإعتداء على وزير الشؤون الإجتماعية

ندّد كل من الاتحاد العام التونسي للشغل وإتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالاعتداء الذي تعرّض له وزير الشؤون الاجتماعية

محمد الطرابلسي بسب احتجاجه على تعنيف أحد التجار لطفل يعمل لديه، كما طالبت المنظمتان بتطبيق القانون والإتفاقيات الدولية التي أمضت عليها تونس وردع المخالفين لمنع تشغيل الأطفال وإستغلالهم إقتصاديّا.
طالب الإتحاد العام التونسي للشغل وإتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالتصدّي لظاهرة تشغيل الاطفال التي تمنعها مجلتا الشغل والطفولة والإتفاقيات الدولية التي أمضت عليها تونس، وذلك على خلفيّة حادثة تعرّض وزير الشؤون الإجتماعية محمد الطرابلسي للإعتداء بعد تدخّله إحتجاجا على تاجر كان بصدد تعنيف طفل يعمل لديه.

وتتمثل الحادثة في تدخل وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي ليلة الخميس بمنطقة ساقية الزيت من ولاية صفاقس لمحاولة ثني صاحب متجر عن تعنيف طفل يعمل لديه، كما إحتجّ وزير الشؤون الإجتماعية على تشغيل الطفل الذي يمنعه القانون، لكن كانت ردّة فعل التاجر كانت بالإعتداء على وزير الشؤون الإجتماعية نفسه الذي أكد إثر الحادثة ان الوزارة ستعمل على التصدّي لظاهرة تشغيل الأطفال.

لا يمكن ايقاف تشغيل الأطفال بتدخّل فردي
الحادثة إعتبرها الإتحاد العام التونسي للشغل تكشف ما يتعرّض له الاطفال في تونس من اعتداءات حيث يمثّل تشغيلهم أخطرها، ووصف الإتحاد العام التونسي للشغل منظومة المراقبة بالفاشلة والغائبة حيث رأى انه لا يمكن ايقاف تشغيل الأطفال بتدخّل فردي بل بتفعيل أجهزة الرقابة الصارمة وإنفاذ القانون حتّى لا يحرم الأطفال من حقّهم التمتّع بكلّ مراحل الطفولة الحقيقية التي تكفلها الطبيعة ويضمنها القانون.

وذكّر الاتحاد العام التونسي للشغل بالنصوص القانونية التي تمنع تشغيل الأطفال والتصدي لظاهرة الاستغلال الاقتصادي للأطفال، وعلى رأسها الفصل 53 من مجلة الشغل الذي ينصّ على انه «لا يمكن تشغيل الأطفال الّذين يقل سنهم عن ستة عشر عاما في جميع الأنشطة الخاضعة لهذه المجلة مع مراعاة الأحكام الخاصة الواردة بنفس المجلة»، كما أورد الإتحاد ان مجلة الطفل كذلك تُعتبر أحد الأطر القانونية التي تحمي الطفل وتمنع تشغليه.

أكثر من 215 ألف طفل يقع إستغلالهم إقتصاديّا
المسح الوطني لسنة 2017 الذي أعده المعهد الوطني للاحصاء ووزارة الشؤون الاجتماعية ومنظمة العمل الدولية، كشف أن عدد الأطفال التونسيين الذين يقع إستغلالهم إقتصاديّا وتشغيلهم يفوق 215 ألف طفل أي ما يعادل 9.5 % من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و17 سنة في تونس والبالغ عددهم الجملي 2 مليون و273 ألف طفل.

ووفق نفس الإحصائيّات هناك أكثر من 38 ألف طفل يعملون في مهن خطرة وأكثر من 100 ألف في محيط صحي خطر بينما يعمل أكثر من 9 الاف طفل في الليل و قرابة 7 الاف يعملون لساعات طويلة و18.5 ألفا يعملون على آلات ومعدات ثقيلة.

إتحاد الصناعة يرفض...
الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية أكد رفضه لظاهرة تشغيل الأطفال، وذكّر بأن تونس كانت سباقة في التوقيع على الاتفاقيات الدولية التي تمنع ظاهرة تشغيل الأطفال والتي ساهم الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية في الإعداد لتوقيع تونس عليها من خلال عضويته في المنظمات والهيئات الدولية الناشطة في مجال مكافحة تشغيل الأطفال.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499