رغم الوساطة في أعلى مستوى: أعوان الصحة ماضون في إضراب بيوم لهذه الأسباب

أشارت مصادر نقابية لـــ«المغرب» أن اللقاء الأخير بين رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي والامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي قد تطرق من جملة ما تطرق إلى قضية أعوان الصحة الملوحون بالإضراب ولكن ورغم اللقاء على أعلى مستوى فإن

الأمين العام المساعد نور الدين الطبوبي قد أمضى على برقية الإضراب ليوم 28 أفريل الجاري.أكد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي أمس على أن الإضراب في المؤسسات الصحية قائم ما لم يعد الوزير سعيد العايدي إلى طاولة الحوار مع النقابيين من أجل تسوية الوضعيات التي طالب بها الأعوان منذ سنوات.

التحلّي بالرصانة إلى متى؟
ومن جهته أوضح الكاتب العام للجامعة العامة للصحة عثمان الجلولي لــ«المغرب» أنه لم يتلق أي دعوة للحوار مع وزير الصحة وأن الإضراب قائم ما لم تستجب الإدارة إلى المطالب العالقة وهي مطالب مزمنة حسب عثمان الجلولي.
وأضاف عثمان الجلولي الكاتب العام للجامعة العامة للصحة أنه ورغم تحلي هياكلها النقابية بالرصانة وروح المسؤولية العالية إلا أن إصرار وزارة الصحة على مواصلة نهج المغالطة والعناد والتصعيد وارد حسب أعضاء المكتب التنفيذي للجامعة العامة للصحة.

التصعيد مفتوح على..
وهذا التصعيد قد يأخذ أشكالا مختلفة حسب القواعد النقابية وخاصة في جهة صفاقس الذين عبّروا عن تضامنهم المطلق مع الموظفين المطرودين من النقابيين.
وتوقف أعضاء المكتب التنفيذي للجامعة العامة للصحة أمس عند دواعي الإضراب وأعزوه إلى عدة أسباب منها إيقاف النقابيين والتشهير بهم وتلفيق التهم الكيدية لهم وهذا ما توقف عنده من قبل الأمين العام المساعد مسؤول النظام الداخلي نور الدين الطبوبي خلال انعقاد الهيئة الإدارية لأعوان الصحة.

تطبيق محاضر الجلسات
الهيئة الإدارية للجامعة العامة للصحة طالبت باحترام تطبيق محاضر الجلسات وآخرها محضر 5 نوفمبر 2015 والالتزام بإصدار....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499