مقترحات بالتلويح بمقاطعة الإمتحانات الوطنية: اليوم لقاء الجهات لقطاع التعليم الثانوي للتقييم ودراسة مقترحات التصعيد

ينعقد صباح اليوم لقاء الجهات لقطاع التعليم الثانوي لتقييم مسار تعليق الدروس

الذي دخل أمس يومه الخامس، ودراسة الخطوات المقبلة على ضوء مقترحات القواعد التي سيقدّمها الكتاب العامون الجهويون لجامعة التعليم الثانوي والتي كانت توجهاتها العامة نحو التشبّث بمواصلة حجب الأعداد عن الإدارة وتعليق الدروس مع التلويح بمقاطعة الإمتحانات الوطنية. وسيطرح الكاتب العام لجامعة التعليم الثانوي مخرجات لقاء الجهات كموقف رسمي للقطاع خلال الهيئة الإدارية الوطنية لإتحاد الشغل التي سنتعقد غدا.

دخل قطاع التعليم الثانوي امس في اليوم الخامس من تعليق الدروس دون ظهور اي مؤشرات لحلّ الازمة، بل بالعكس فالإتجاه الغالب لتقييمات الاساتذة خلال الإجتماعات التي عقدوها أمس تفيد بأن السياسة المتبعة من الحكومة في التعاطي مع ملفّ الثانوي لا تتجاوز كونها مواصلة لسياسة المساومة للبقاء في مناصبهم الوزارية وتنفيذ املاءات صندوق النقد الدولي، وفق مرشد إدرس.

إذ انعقدت صباح أمس الذي أسمته جامعة التعليم الثانوي بـ«يوم التقييم ورسم الآفاق»، إجتماعات للمدرّسين والهياكل النقابية من مختلف مؤسسات التربوية بكل معتمديّة لحوصلة الـ5 أيام من تنفيذ تعليق الدروس التعاطي الحكومي مع الملفّ ومن ثم صياغة مقترحات في إطار لوائح إجتماعات في كل معتمديّة لتُقدّم مساء امس في إطار إجتماعات جهوية قطاعية للتعليم الثانوي.

تلك التقييمات والمقترحات للتحركات المقبلة سيحملها الكتاب العامون الجهويون للتعليم الثانوي ليقع صباح اليوم طرحها في إطار لقاء للتعليم الثانوي، الذي يتماهى في تركيبته مع تركيبة الهيئة الإدارية القطاعية حيث يتكوّن من الأعضاء التسعة للمكتب التنفيذي لجامعة التعليم الثانوي والـ24 كاتب عام جهوي مع اختلاف في ان الهيئة الإدارية القطاعية يرأسها ضرورة عضو مكتب تنفيذي وطني.

ملامح التقييم ومقترحات التصعيد
حاليا بدأت توجهات لقاء الجهات تتوضّح نوعيّا من خلال اللوائح التي تمت صياغتها على مستوى المعتمديّات، حيث ان التقييم لمسار تعليق الدروس طيلة الـ5 ايام الماضية تلخّص في ان التعاطي الحكومي مع ملفّ التعليم الثانوي لا يتجاوز كون إعتماده كوسيلة وإبتزاز الإتحاد العام التونسي للشغل للبقاء في مناصبهم الوزارية ولتغيير موقفه من الملفات الكبرى والمساومة بحلّه مقابل تنازل الإتحاد وتغيير موقفه في علاقته بعدد من الملفّات على رأسها القطاع العام والصناديق الاجتماعية، وفق ما اكده لـ«المغرب» عضو المكتب التنفيذي لجامعة الثانوي.

كما إعتبر مرشد إدريس ان تصريحات رئيس الحكومة يوسف الشاهد و وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان مهدي بن غربيّة لم يقدّما اي جديد بل تسبّبا ي مزيد الإحتقان في صفوف الأساتذة، وهو ما تجلى في مقترحاتهم للتحرّكات المقبلة والتي كشف إدريس ان أهمها مواصلة حجب الأعداد عن الإدارة وتعليق الدروس الى حين فتح مفاوضات وإمضاء إتفاق يلبي المطالب المادية للأساتذة.

بالإضافة الى تثبيت تحركي حجب أعداد الإمتحانات عن الإدارة وتعليق الدروس، أكد عضو المكتب التنفيذي لجامعة الثانوي مرشد إدريس ان القواعد طرحت التوجه نحو مزيد التصعيد خاصة بعد كلمة رئيس الحكومة أول أمس ومن اهم المقترحات التصعيدية ذكر التلويح بمقاطعة الإمتحانات الوطنية، وهو ما سينظر فيه لقاء الجهات لقطاع التعليم الثانوي الذي سينعقد صباح اليوم بالمقرّ المركزي لإتحاد الشغل ببطحاء محمد علي.

طرح المخرجات على الهيئة الإدارية الوطنية
بعد صياغة تقييم موحّد على مستوى وطني لتحركات قطاع التعليم الثانوي طيلة الفترة التي تلت قرار تعليق الدروس وكذلك النظر في إمكانية التصعيد وإعتماد المقترحات التي سيحملها الكتاب العامون الجهويون، سيحمل الكاتب العام لجامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي ذلك الموقف والمقترحات لطرحها على الهيئة الإدارية الوطنية لإتحاد الشغل التي سنتعقد غدا الإثنين وسيكون ملفّ الثانوي من أهم المحاور التي ستنظر فيها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499