الجامعة العامة للتعليم الثانوي: مواصلة تعليق الدروس لليوم الخامس...وغدا لقاء الجهات للتقييم...

ينعقد يوم غد لقاء الجهات لقطاع التعليم الثانوي لتقييم مسار تعليق الدروس الذي يدخل اليوم يومه الخامس، ودعت الجامعة الى عقد إجتماعات على

مستوى المؤسسات ومن ثم إجتماعات جهوية للخروج بتقييمات ومواقف ومقترحات موحّدة على مستوى جهوي لطرحها في لقاء الجهات غدا الأحد والخروج بموقف موحّد على المستوى الوطني.

تواصل الجامعة العامة للتعليم الثانوي اليوم السبت تنفيذ تعليق الدروس لليوم الخامس الذي سيكون وفق ما أعلنته أمس «يوم التقييم ورسم الآفاق»، من خلال دعوتها لعقد الإجتماعات الدورية في قاعات الأساتذة صباح اليوم وصياغة اللوائح قبل عقد إجتماعات للمدرّسين والهياكل النقابية من مختلف مؤسسات الدائرة بمعهد تحدّده النقابة الأساسية، ويكون ذلك الإجتماع مخصصا لحوصلة التقييمات والمقترحات الواردة بلوائح إجتماعات المؤسسات للخروج بموقف موحّد لتنعقد إثر ذلك مجالس جهوية للخروج بموقف موحّد على مستوى الجهة.

ليحمله الكتاب العامون الجهويون للتعليم الثانوي يوم غد الأحد ليقع طرحه في إطار لقاء جهات للتعليم الثانوي، الذي يُعتبر هيئة إدارية غير رسمية نظرا لتركيبته المتكونة من الأعضاء التسعة للمكتب التنفيذي لجامعة التعليم الثانوي والـ24 كاتبا عاما جهويا لكن دون ترؤسه من طرف عضو مكتب تنفيذي وطني.

وقفات احتجاجية بالتوازي مع تعليق الدروس
بالتوازي مع تعليق الدروس أمس لليوم الرابع نفّذ الأساتذة تجمعات احتجاجية امام المندوبيات الجهوية للتربية بكل الجهات مباشرة إثر إنتهاء الإجتماع في قاعة الأساتذة الذي يقع عقده يوميّا منذ الإنطلاق في تنفيذ تعليق الدروس يوم الثلاثاء الماضي، وتحوّلت بعض الوقفات الإحتجاجية الى مسيرات للأساتذة كما كان الحال بولاية سوسة.

نسبة المشاركة في تعليق الدروس خلال اليوم الرابع كانت في حدود الـ98.6 بالمائة وفق ما أعلنته الجامعة العامة للتعليم الثانوي، فيما بلغت خلال اليوم الأول لتعليق الدروس حوالي الـ97 بالمائة ليرتفع في اليوم الثاني الى 98.24 بالمائة لتبقى في حدود تلك النسبة أول أمس الخميس.

الحكومة تحارب الإتحاد
الكاتب العام لجامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي إعتبر أمس إن مواصلة رفض الحكومة التفاوض هي بمثابة حرب على جامعة التعليم الثانوي والاتحاد العام التونسي للشغل ومواصلة المضيّ في ابتزازه لتغيير موقفه من الملفات الكبرى عبر المساومة بمطالب الأساتذة.

حيث يؤكّد الكاتب العام لجامعة التعليم الثانوي سبب فشل كل محاولات امين عام اتحاد الشغل لحلحلة الأزمة هو توجّه الحكومة للمساومة ومقايضة ملف التعليم الثانوي بتنازل الإتحاد وتغيير موقفه في علاقته بعدد من الملفّات على رأسها القطاع العام والصناديق الاجتماعية.

كما ان الحكومة وفق اليعقوبي تدفع نحو حالة من الاحتقان الشعبي بين المربين والأساتذة برفض التفاوض وبين الاولياء والأساتذة عبر ترسانة إعلامية وبالسير في اتجاه المس بالامتحانات الوطنية والسنة الدراسية والتي شدّد على التزام الجامعة والأساتذة بأنها لن تكون سنة بيضاء.

تحويل موارد الإقتطاع لإصلاح المدارس
تأكيد وزراء في الحكومة ووزارة التربية انها ستقتطع من أجور الأساتذة الذين ينفّذون تعليق الدروس بعنوان عمل غير منجز، إعتبره الكاتب العام لجامعة التعليم الثانوي تهديدا لن يخيف الأساتذة ولا النقابة، بل ذهب الى إقتراح توجيه الموارد المالية المتأتية من الاقتطاع من أجور الاساتذة إلى إصلاح البنية التحتية للمؤسسات التربوية العمومية المهترئة.

حيث تحدى اليعقوبي وزير التربية والحكومة أن يقوما بتوجيه الموارد المالية المتأتية من الاقتطاع من أجور الأساتذة الذين علّقوا الدروس في صندوق يخصص لاصلاح البنية التحتية المهترئة للمدرسة العمومية، وإتهم الحكومة بالسعي لشيطنة الأساتذة من خلال حصر مطالبهم في الجانب المادي والترويج لذلك عبر بعض وسائل الاعلام.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499