بعد الاتفاق مع وزير الشباب والرياضة: نقابة الثانوي تتراجع عن مقاطعة الباك سبور

أمضى وزير الشباب والرياضة ماهر بن ضياء اتفاقا هاما مع الأطراف النقابية بالاتحاد العام التونسي للشغل جنّب التلاميذ وأولياءهم تصعيد الأساتذة وثمّن مرشد إدريس عضو المكتب التنفيذي للنقابة العامة للتعليم الثانوي هذا الاتفاق مؤكدا حرص الأساتذة على تأمين الامتحانات الرسمية ومنها امتحان الباكالوريا.

أوضح أمس الكاتب العام المساعد مسؤول التكوين النقابي والتثقيف العمالي مرشد إدريس لـــ«المغرب» أن الاتفاق الممضى صباح أمس الجمعة بين وزير الرياضة ماهر بن ضياء والنقابة العامة للتعليم الثانوي سيضمن حقوق الأساتذة وهو يؤكد على ضرورة السعي إلى تأمين كافة الامتحانات لآخر هذه السنة.

في نقلة أساتذة التربية البدنية
وأمضى على الاتفاق كل من وزير الشباب والرياضة ماهر بن ضياء وسمير الشفي الأمين العام المساعد مسؤول المرأة والشباب والجمعيات بالاتحاد العام التونسي للشغل ولسعد اليعقوبي الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الثانوي وذلك بعد سلسلة من اللقاءات والتوافقات.
وأقرّ الاتفاق نقلة أساتذة التربية البدنية والعاملين بالمدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية المشمولين بالنقلة طبقا لمحضر جلسة حركة النقل بتاريخ 31 أوت 2015 بداية من مفتتح السنة الدراسية 2016-2017.

تسريع حركة النقل
وتخصص المراكز الموجودة بالمدارس الابتدائية للترفيع في نسبة الاستجابة لمطالب النقل إلى حين توفر مراكز شاغرة بالمدارس الإعدادية والمعاهد الثانوية وهذا ما سيدفع النقابة العامة للتعليم الثانوي إلى مراجعة منظوريها وتسريع حركة النقل.
في خصوص النظر في التعيينات الجديدة التي شملت المدارس الابتدائية سيقع تخصيص المراكز بداية من مفتتح السنة الدراسية 2016 - 2017 وذلك لإنجاز حركة النقل الخاصة بأساتذة التربية البدنية وتمكين المعنيين الجدد من الأساتذة من التناظر للحصول على مراكز تراعي وضعهم الاجتماعي والمهني.

في تأمين الامتحانات
وثمة اتفاق كذلك على إرجاء تسوية وضعيات عدد من أساتذة التربية البدنية المعنيين بالتناظر وضمن حركة النقل بداية من مفتتح السنة الدراسية 2017 - 2018 على أن يتم وفي كل الحالات مراجعة وضعياتهم في أجل لا يتعدى مفتتح السنة الدراسية 2018 - 2019.

وهكذا فإن هذا الاتفاق سوف يلغي قرارات الهيئة الإدارية المنعقدة منذ الثالث والعشرين من مارس الفارط والقاضية بمقاطعة الامتحانات وتنظيم الوقفات الاحتجاجية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499