بين جامعة التعليم الثانوي ووزارة التربية: التصعيد بالتصعيد ومحاولات صامتة لحلّ الأزمة...

اصبح من الواضح ان الازمة بين وزارة التربية والجامعة العامة للتعليم الثانوي دخلت مرحلة التصعيد المتبادل بكل الوسائل المتاحة للطرفين، ففي الوقت الذي كانت

فيه قيادات جامعة التعليم الثانوي وحشود الأساتذة بصدد تنفيذ تجمع وطني امام وزارة التربية منادين بشعار جديد متمثّل في «احجب احجب الشهرية مطالبنا هي هي» أعلن حاتم بن سالم ان قرار حجب الأجور سيُعتمد ويطبّق على الأساتذة الذين سيواصلون حجب أعداد الإمتحانات للإدارة بعد الأسبوع الأول من أفريل.

ليتواصل الردّ على ما أعلنه وزير التربية حاتم بن سالم وتأكيده التوجه لحجب الأجور في بطحاء محمد علي أين تحوّلت حشود الأساتذة بعد التجمع الوطني امام وزارة التربية بباب بنات، حيث ألقى كاتب عام جامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي كلمة اتهم فيها وزير التربية بالتصعيد وممارسة سياسة الارض المحروقة وأكّد ان التصعيد سيقابله التصعيد كما ان القطاع لن يتخلى عن تحركاته وعلى رأسها حجب الأعداد الا بفتح مفاوضات وتحقيق مطالب المدرّسين.

لم يكن ذلك الردّ من طرف اليعقوبي فقط، بل من طرف الأمين العام المساعد لإتحاد الشغل سمير الشفي الذي كان بجانب اليعقوبي خلال التجمع بالبطحاء وأعتبر في خطاب ألقاه ان «بعض الذين يحاولون ان يشيطنوا تحركات الاساتذة وقطاع الثانوي معتمدين على بعض جزئيات علاقتنا بهياكلنا نقول لهم انكم لم تستخلصوا الدروس كما يجب ولن تخبروا الاتحاد بعد...»، في إشارة الى تحيّة وزير التربية أول أمس في نقطة إعلامية للاتحاد لأنه عبر عن عدم قبوله بسنة بيضاء ورفضه لقرار حجب الأعداد.

الشاهد اراد التصعيد مع الإتحاد
قرار حجب اجور الأساتذة الذين سيواصلون حجب الأعداد عن الإدارة، في تقدير كاتب عام جامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي من خلال تصريح لـ«المغرب» لا علاقة له بالصراع بين وزارة التربية وجامعة التعليم الثانوي حيث ذهب الى ان رئيس الحكومة يوسف الشاهد اختار التصعيد مع اتحاد الشغل من خلال جامعة التعليم الثانوي باتخاذه قرار حجب الأجور واعتبر ان رئيس الحكومة أخطأ باختيار النقابة الأقوى في الاتحاد.

التصعيد...
إثر تأكيد وزير التربية التوجّه لحجب الأجور ودعوة الوزارة مديري المؤسسات التربوية إلى مد المندوبيات الجهوية للتربية بقائمات اسمية للمدرسين الذين يواصلون حجب الأعداد قرّرت جامعة التعليم الثانوي عقد إجتماع مكتبها التنفيذي اليوم الجمعة لدراسة ما يمكن إتخاذه كردّ على تصعيد وزارة التربية ومن الممكن ان تقع دعوة الهيئة الإدارية القطاعية للجامعة للإنعقاد بصفة استثنائية، وفق ما أكده الكاتب العام لجامعة التعليم الثانوي لسعد اليعقوبي.

مساعي لحلّ الأزمة
لكن بين طيات التصعيد المتبادل الذي أصبح يميّز الأزمة بين الوزارة وجامعة التعليم الثانوي، علمت «المغرب» من مصادر نقابية ان امين عام اتحاد الشغل نور الدين الطبوبي والمكتب التنفيذي الوطني لإتحاد الشغل والحكومة يسعيان الى إيجاد حلّ ومخرج للازمة من خلال طرح بعض المقترحات على جامعة التعليم الثانوي مقابل تخليها عن حجب الأعداد عن الإدارة، وهو ما سينظر فيه المكتب التنفيذي لجامعة التعليم الثانوي خلال اجتماعه اليوم.

الكاتب العام المساعد للجامعة العامة للتعليم الثانوي مرشد إدريس أكد في تصريح لـ«المغرب» انه الى حد الساعة لم ترد على جامعة التعليم الثانوي أي مقترحات بصفة رسمية من طرف المكتب التنفيذي لاتحاد الشغل الذي يسعى الى حلّ الأزمة ولكنه قال إن «المكتب التنفيذي لجامعة التعليم الثانوي سينظر خلال اجتماعه اليوم في المقترحات التي ستقدّمها المركزية النقابية في حال وُجدت بطبيعة الحال».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499