الجامعة العامة للكهرباء والغاز: التمسك بعدم الزيادة في تعريفتي الكهرباء والغاز

تتشبّث الجامعة العامة للكهرباء والغاز بالإتحاد العام التونسي للشغل بعدم الزيادة في تعريفتي الكهرباء والغاز في مقابل مطالبتها

بصرف الدعم المرصود للشركة منذ سنة 2015 للحفاظ على توازناتها المالية.

شدد كاتب عام الجامعة العامة للكهرباء والغاز بالإتحاد العام التونسي للشغل عبد القادر الجلاصي على أن الطرف النقابي متمسك بعدم الزيادة في تعريفتي الكهرباء والغاز حفاظا على القدرة الشرائية للمواطنين المنتظر ان تدهور أكثر بدخول قانون المالية الجديد حيّز النفاذ.
وقال عبد القادر الجلاصي ان ميزانية الدولة لسنة 2018 تضمنت إجراء تعديل في تعريفتي الكهرباء والغاز من المنتظر أن تبلغ عائداته المالية 358 مليون دينار مشيرا الى أن الزيادة المنتظرة في التعريفتين ستظهران قريبا في فاتورة استهلاك الكهرباء والغاز ما يشكل عبئا إضافيا على حرفاء الشركة.
وطالب كاتب عام الجامعة العامة للكهرباء والغاز الحكومة بالإيفاء بالتزامها تجاه الشركة التونسية للكهرباء والغاز "الستاغ" وتوفير الدعم المالي الضروري لها خاصة ان الدعم المرصود لسنوات 2015 و2016 و2017 لم يقع صرفه مما اخلّ بالتوازن المالي للشركة التونسية للكهرباء والغاز

الجامعة العامة للكهرباء والغاز قررت مساء أول امس الإثنين، تأجيل الإضراب المقرر ليومي الثلاثاء والأربعاء 9 و10 جانفي الجاري إلى يومي 17 و18 جانفي 2018 بعد عقد جلسة صلحية جمعت الطرف النقابي بممثلي سلطة الإشراف من وزارة الطاقة والمناجم والطاقات
المتجددة والإدارة العامة للستاغ) وبتدخل مباشر من الأمين العام للمنظمة الشغيلة اتفقت الأطراف بموجبه على تاجيل الإضراب.

ومن أهم مطالب الجامعة العامة للكهرباء والغاز لإلغاء الإضراب، الحفاظ على ديمومة المرفق العمومي للشركة وصرف الدولة لكامل مستحقات المؤسسة من الدعم ابتداء من سنة 2015 والتزامها بخلاص الديون المتخلدة لفائدة المؤسسة بذمة الوزارات والمؤسسات الإدارية والعمومية والجماعات المحلية والرجوع الى طريقة شراء الغاز المعتمدة قبل تاريخ جانفي 2015.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499