نور الدين الطبوبي يفتتح الهيئة الإدارية للجامعة العامة لأعوان الصحة: إن كان للوزير ملفات فساد فليكشفها ونرفض تشويه النقابيين

قال الأمين العام المساعد مسؤول النظام الداخلي نور الدين الطبوبي في افتتاح أشغال الهيئة الإدارية للجامعة العامة لاعوان الصحة إن كان لوزير الصحة سعيد العايدي ملفات فساد كما يروّج ليكشفها للرأي العام ودعا الأمين العام بالنيابة إلى الحوار من أجل فضّ الإشكالات العالقة والمتعلقة بالاتفاقيات

الثنائية المبرمة منذ الوزراء السابقين واتسمت أشغال الهيئة الإدارية بالتدخلات الساخنة.

سيطرت مسألة إيقاف خمسة نقابيين من أعوان المستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس على أشغال الهيئة الإدارية لأعوان الصحة وكانت التدخلات ساخنة ودعا النقابيون إلى ضرورة الاستجابة للمطالب واستعادة المطرودين لمواقعهم الطبيعية في فضاء العمل بالمستشفى على حد تعبير الكاتب العام للنقابة العامة للصحة عثمان الجلولي.

المطالبة بكشف الحساب
استوعب الأمين العام بالنيابة نور الدين الطبوبي شواغل وآلام أبناء القطاع وقال في لهجة حادة إن كان لسعيد العايدي وزير الصحة ملفات فساد في المستشفى الجامعي الهادي شاكر والمؤسسات الصحية والاستشفائية التابعة للوزارة فليكشفها للجميع.
وأضاف نور الدين الطبوبي خلال افتتاح أشغال الهيئة الإدارية لقطاع الصحة أن الغاية من الحديث وهو ما يخشى بذلك أن تكون تشويه النقابيين والافتراء عليهم وضرب العمل النقابي في المؤسسات وهياكل الوظيفة العمومية.

لا خلاف مع المؤسسة العسكرية
الأمين العام بالنيابة شدد كذلك على أن رفض تعيين مدير عام المستشفى لا بصفته تلك بل لتفادي كل خلافات إدارية وقانونية مع المدير العام لان التجارب السابقة أثبتت أن الخلافات مع المديرين والمسؤولين التابعين للمؤسسة العسكرية تحول إلى المحاكم العسكرية.
ويرغب الأمين العام بالنيابة نور الدين الطبوبي وكذلك القيادة النقابية في المكتب التنفيذي أن يكون الحوار هو السبيل لفض الخلافات كما قال وإن ثمّة خلافات شغلية، فهي تحل بالقانون وأمام المحاكم المدنية لا العسكرية.

حالة الطيران المدني
واستشهد الأمين العام بالنيابة بحادثة الخلاف بين النقابيين بالاتحاد الجهوي للشغل بتوزر وديوان الطيران المدني بالجهة حيث تم نقل الخلاف من المدني إلى العسكري وهذا ما كلف النقابيين والأعوان تبعات تأديبية.
ورفض الأمين العام المساعد مسؤول النظام الداخلي الخلط بين الموقف من المدير العام المعين والعسكري من قبل سلطة الإشراف المدنية في وزارة الصحة والموقف من المؤسسة العسكرية والجيش إذ يظل الاتحاد العام التونسي للشغل داعما للأمن والجيش في كل الحالات ومنها حالة الكفاح ضد الإرهاب والإرهابيين.

إضرابات في الأفق
وتواصلت أشغال الهيئة الإدارية للجامعة العامة للصحة على خلفية الخلافات مع الوزير إلى ساعة متأخرة وطالب أعضاء النقابات الجهوية والنقابات الأساسية في جلسة الأمس بالدخول في إضراب بل إضرابات ما لم يتحقق المطلب الرئيسي والمتعلق بعودة المطرودين.
واعتبر عثمان الجلولي الكاتب العام للجامعة العامة للصحة أن الحكومة لا تلتفّ فقط على المطالب بل إنها دخلت في منعرج خطير لضرب الحق النقابي مستشهدا بطرد الأعوان من النقابيين في صفاقس وعزل الكاتب العام للنقابة العامة للأيمة.

توفير وسائل العمل
عدة نقاط خلافية أثارها النقابيون أمس وتعلقت بضرورة تسوية وضعيات الإطارات شبه الطبية والتنظير حسب الشهادات والإقرار بأحقية الاستحقاقات الاجتماعية وهذا إلى جانب المطالبة بتوفير وسائل العمل الطبية والاهتمام بالخط الأول الصحي في مراكز الرعاية الصحية والمستشفيات الجهوية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499