خلال لقاء مع النقابة الأساسية وممثل عن اتحاد الشغل بالجهة: رئيس الحكومة يتعهّد بإيجاد حلّ لأزمة مصنع كوابل السيارات بالكاف

تعهّد رئيس الحكومة يوسف الشاهد، خلال لقاء جمعه بممثل عن إتحاد الشغل بالكاف وعدد من أعضاء النقابة الأساسية لمعمل كوابل السيارات كروبلاست او مصنع الكابل بالكاف، بإيجاد حلّ لأزمة المصنع

التي إندلعت مرة أخرى بإعلان صاحبه في 4 جويلية الجاري عن غلقه وهو ما دفع عمال المصنع للإنطلاق في تنفيذ إعتصام بمقرّ الولاية.

أكد الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بالكاف إبراهيم القاسمي لـ«المغرب» ان لقاءا إنعقد أول أمس الجمعة بالقصبة بين رئيس الحكومة يوسف الشاهد وممثل عن الإتحاد الجهوي للشغل بالكاف وعدد من أعضاء النقابة الأساسية لمصنع الكابل بالجهة، وقد تركز اللقاء بخصوص ما أصبح يُعرف بأزمة مصنع الكابل الذي يشغّل حوالي 400 عامل، والتي كانت آخر مستجداتها في 4 جويلية عبر إعلان صاحبه مرة أخرى عن قرار غلقه نهائيا؟

ووفق الكاتب العام للإتحاد الجهوي بالكاف، فقد أكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال إجتماعه مع الطرف النقابي، الذي كان مرفوقا بعاملين، بأنه سيجد حلاّ لعمال المصنع البالغ عددهم الـ379 عاملا، كما تعهد بالاتصال بصاحب هذا المعمل لمحاولة إقناعه بالإبقاء عليه بالكاف بعد أن قرر غلقه مرة أخرى في 4 جويلية الجاري والذي تبعه مباشرة دخول العمال في إعتصام مفتوح بمقرّ الولاية، والذي لا يزال متواصلا الى اليوم.

المحاولات لإيجاد حلول فشلت...
بعد تجاوز الأزمة التي أثارها قرار صاحب مصنع الكاف عن غلقه وتحويله الى منطقة الحمامات من خلال إمضاء اتفاق في 21 أفريل الماضي بين إدارة المعمل والنقابة الأساسية تقضي باستئناف العمل وتعهد الشركة بالبقاء في الكاف، عادت الأزمة للنشوب مرة أخرى بغلق المصنع في 4 جويلية الجاري لأسباب الاقتصادية والصعوبات المادية التي أصبح يعاني منها وفق ما أعلنه صاحبه.

كما ان قرار الغلق لا رجعة فيه وفق ما أكده صاحب المصنع خلال جلسة صلحية فاشلة إنعقدت في 10 جويلية الجاري ومن ثم إنعقدت جلسة بين الطرف النقابي والعمال ووالي الكاف الشاذلي بوعلاق ونواب الجهة بالبرلمان وهو ما أنتج تحديد موعد لعقد جلسة مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد بإعتبار ان كل سبل إيجاد حلول مع صاحب المصنع كانت فاشلة.

صاحب المصنع يعلم بعدم قدرته على دفع الأجور
والي الكاف الشاذلي بوعلاق طالب في بداية الأسبوع الجاري صاحب مصنع كوابل السيارات بالكاف بدفع اجور العملة والملحقات المتخلّدة بذمته وبالايفاء بكل التعهدات التي التزم بها خلال محضري الجلستين المنعقدتين في شهر افريل وماي 2017، حيث أكد بوعلاق ان صاحب المؤسسة «قام بمراسلة التفقدية الجهوية للشغل بالكاف لاعلامها بعدم قدرته على دفع اجور العملة المتخلّدة بذمته» وهو ما اعتبره الوالي يتضارب والاتفاق الذي تم امضاؤه بين جميع الاطراف لانهاء الازمة التي مر بها المعمل، تجدر الإشارة الى ان عددا من عمال مصنع الكابل بالكاف ينفذون منذ 4 جويلية الجاري اعتصاما مفتوحا بمقر الولاية للمطالبة بايجاد حل للازمة التي يمر بها المعمل منذ شهر افريل حيث يعتبرون ان صاحب المؤسسة «يعمل على ربح الوقت ويسعى بكل الطرق الى غلقه».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499