بعد اجتماع ساخن بنهج أثينا: الهيئة المركزية لإتحاد عمال تونس تقرر عدّة تحرّكات

اجتمعت الهيئة المركزية لإتحاد عمّال تونس مؤخرا برئاسة إسماعيل السحباني الأمين العام للإتحاد وأصدرت توصيات داخلية للدفع نحو التصعيد في علاقة بتعددية النقابة ومنشور الخصم الذي لم يفعّل ومسألة التفرع.

الهيئـة المركزيـــة لإتحاد عمـال تونــس المجتمعــــة مؤخرا بدار الإتحاد برئاسة إسماعيل السحباني الأمين العام وبعد استعراضها للوضع العام بالبلاد والمستجدات علــى الساحة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية توقفت عند التعبير عن عميق انشغالها لما آلت إليه الأوضاع داخل البلاد والمخاطر التي أصبحت تهدد تجربة الانتقال الديمقراطي جراء تردد الحكومة في اتخاذ القرارات الحازمة والجادة في معالجة القضايا الحقيقية التي بقيت تراوح مكانها ولم يقع انجاز ما تم التعهد به في كل المجالات خاصة احترام الدستور وتطبيق القوانين الشغلية والتنمية والتشغيل.

التنكر للحق النقابي
وطالب إسماعيل السحباني الحكومة باحترام دستور البلاد وتطبيق قوانين الشغل وتوخي الحياد وتمكين منظمتنا من جميع استحقاقاتها كباقي المنظمات وتشريكها في المفاوضات الاجتماعية وفي قضايا الساعة فتونس للجميع.

كما عبّر أعضاء الهيئة المركزية وحسب صابر المناعي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد عن رفضهم التام لممارسة بعض رؤساء المؤسسات والإدارات المصريّن على التنكر للحق النقابي وخرقهم الصريح لدستور البلاد وقوانينها وعدم تطبيقهم للتشريعات الجاري بها العمل وانتهاكاتهم المفضوحة لكل المواثيق.

وطالب إسماعيل السحباني الحكومة بوقف هذا النزيف فورا وبإرجاع النقابيين المطرودين طردا تعسّفيا من أجل انتمائهم النقابي لضمان المناخ الاجتماعي السليم والقضاء على التناحر والتفرقة بين عموم العملة ونزع فتيل التمييز بينهم خاصة في هذا الظرف الدقيق الذي تعيشه البلاد والمخاطر التي تهدد تجربة الانتقال الديمقراطي.

لا للمس بالحريات وكرامة...
وذكر السحباني أن طرد النقابيين من أجل ممارستهم النقابية يعدّ إرهابا اجتماعيا وضربا للحريّات يمسّ من كرامة العامل ويسلبه حقه في الأمل والحياة والحريّة .
كما حذّر من الارتفاع المشط في الأسعار وتدهور المقدرة الشرائية للأجراء وتآكل الطبقة الوسطى لذلك تطالب الحكومة بمزيد الضغط على الأسعار ضمانا لرفاه الفرد والجماعة.
كما تعبّر عن رفضها المطلق للزيادة في سن التقاعد معتبرة إياه.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499