في مواصلة للمطالبة بتسوية وضعيتهم: عمال الحضائر ينفذون اليوم إضرابا وطنيا ووقفة احتجاجية في القصبة

ينفذ اليوم الثلاثاء عمال الحضائر ما بعد الثورة من كامل تراب الجمهورية، وقفة احتجاجية بساحة الحكومة بالقصبة مع الدخول في إضراب وطني للمطالبة بتسوية وضعيتهم المهنية، وفق ما أكده لـ«المغرب» المنسق الجهوي لمجمع عمال الحضائر سامي الخليفي.
يواصل عمال حضائر

ما بعد الثورة تحركاتهم الاحتجاجية لمطالبة الحكومة بادماجهم ووضع جدول زمني لترسيمهم على دفعات بعد ان يتم تحديد عددهم الحقيقي والنهائي بمواقع عملهم، وسينفذون اليوم الثلاثاء إضرابا وطنيا ووقفة إحتجاجية مركزية امام قصر الحكومة بالقصبة.

كما يطالب عمال الحضائر بتمكينهم من بعض الحقوق التي يتمتع بها نظراؤهم من المنتدبين قبل الثورة او وفق الآلية 16، وفق المنسق الجهوي لمجمع عمال الحضائر سامي الخليفي الذي دعا الى توزيع عمال الحضائر على الوزارات التي يرجعون اليها بالنظر والقيام بادراجهم ضمن الانتدابات التي تتكفل بها اللجان المحلية للتشغيل عن طريق مراكز الولايات بالاضافة إلى تمكينهم من العطل السنوية أوالمرضية وتمتيعهم بالحوافز المالية.

واعتبر مجمع عمال الحضائر ان الاحصائيات التي تصدر عن اعضاء الحكومة «متذبذبة ومتضاربة»، اذ يبلغ عدد عمال الحضائر وفق المجمع، حوالي 83 ألف عامل وعاملة موزعين على كامل تراب الجمهورية، منهم 59 ألف عامل يعملون في الحضائر الجهوية و24 الفا في الحضائر الفلاحية، أغلبهم لم يتجاوزوا مستوى السادسة ابتدائي في حين يبلغ عدد الحائزين على شهائد عليا منهم 850 عاملا.

واعتبر المنسق الجهوي لعمال الحضائر ان اجور عمال الحضائر هزيلة ولا تحفظ لهم كرامتهم ولا تمكنهم من توفير أبسط احتياجاتهم الاساسية والضرورية كما انهم لا يتمتعون بتغطية اجتماعية وصحية عادلة ومحرومون من العطل المرضية ويعملون تحت ضغوطات نفسية كبرى بسبب تعرضهم للهرسلة وسوء المعاملة والتهديدات المتواصلة بالطرد.

ويُذكر ان وزير الشؤون الاجتماعية محمد الطرابلسي اكد في تصريحات إعلامية ان عمال الحضائر لما بعد الثورة يبلغ عددهم نحو 60 الف عامل، في حين لا يتجاوز عدد المباشرين لعملهم الـ10 آلاف عامل أو 12 ألفا على الاقصى، كما اسبتعد الطرابلسي ترسيمهم في الوقت الحاضر في المقابل اكد ان الحكومة ستمتعهم بالتغطية الاجتماعية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499