أسطول النقل: النقابيون يتفاعلون مع المسار الحكومي لاقتناء حافلات جديدة

أكد صالح بلعيد الرئيس المدير العام لشركة نقل تونس أمس لـ«المغرب» على أهمية دعم الأسطول الجديد بأكثر من 1000 حافلة جديدة منها 440 حافلة في تونس الكبرى و600 حافلة في الجهات الداخلية من أجل الاستجابة لاستحقاقات تطوير أسطول النقل

والعمل على تنمية القدرات والمهارات وإصلاح الحافلات القديمة وذلك استجابة لطلبات المسافرين.

جاء تصريح الرئيس المدير العام لشركة نقل تونس خلال حضوره لأشغال ندوة وطنية حول «آفاق ومستقبل قطاع النقل العمومي ولإشكالات الحاصلة في الأسطول وذلك بدعوة من الجامعة العامة للنقل والتابعة للاتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد الجهوي للشغل بتونس.

تطوير الأسطول والمهارات
توقف المشاركون في الندوة الوطنية أمس عند أهمية تطوير المهارات والعلاج وصيانة الأسطول الحالي والذي لم يعد يستجيب إلى حاجيات المواطنين والمسافرين في سفر مريح ويحترم فيه السواق وأهل النقل مواعيد السفرات في إبانها.
وعن هذا الإشكال قال صالح بلعيد الرئيس المدير العام لشركة نقل تونس أن الوزارة المعنية وبالتنسيق مع وزارة التجارة تعمل على تسريع إجراءات اقتناء عدد من الحافلات المستعملة ومنها 144 حافلة من فرنسا وهذا مع تخصيص أكثر من 40 مليار لأجل تعصير الأسطول.

حافلات للجهات
وعلى المستوى الوطني فإن 1044 حافلة جديدة سيتم اقتناؤها من فرنسا من أجل تجديد الأسطول وهذه الحافلات ستكون موزعة على الإدارات الجهوية للنقل والشركات الوطنية والجهوية بين تونس الكبرى وشركات النقل الجهوية وهي بين 444 حافلة لشركة نقل تونس و600 حافلة للجهات.

ومن جهته أوضح الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بتونس فاروق العياري أن الأسطول سيتعزز وان اللحمة بين النقابيين ستتدعم وأنه لا مجال للنقابات الصفراء على حد تعبيره وتوقف عند ضرورة الاستجابة وبالحوار لمطالب الأعوان.

في التعددية النقابية
ويبلغ عدد أعوان شركة نقل تونس وحسب المنصف بن رمضان أكثر من 8000 عون ومنها 95 % منهم من المنخرطين في الاتحاد الجهوي للشغل بتونس وخاصة أن عدد النقابات في تزايد وجدد بن رمضان رفضه للتعددية وحصرها فيما هو سياسي.
الندوة الوطنية حول واقع وآفاق أسطول النقل ستفتح الحوار حول مخرجات تطوير القطاع وإصلاح المؤسسات وإعادة هيكلتها وذلك على مدار المخطط التنموي القادم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499