بعد لاءات اتحاد الشغل: بوشماوي تدعو إلى إجراءات لفائدة الأعراف توازي الإجراءات المطلوبة للأجراء...

انتهت أشغال الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل وقد فاجأ رئيس الحكومة يوسف الشاهد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي بارسال وثائق اعتبرها عدد من أعضاء الهيئة الإدارية ومنهم الكتاب العامون للجامعات والكتاب العامون للاتحادات الجهوية

«هامة» وقد تغيّر معطيات التفاوض، ومن جهتهم رد الأعراف ومنهم رئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية وداد بوشماوي على الأمر مطالبين بإجراءات لفائدة الأعراف توازي الإجراءات المطلوبة للأجراء.
اعتبر أمس الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل مسؤول الإدارة والمالية أبو علي المباركي في حديث لـ«المغرب» أن تفاعل رئيس الحكومة يوسف الشاهد مع الأحداث مهم وهو الذي أرسل وفي ختام أشغال الهيئة الإدارية الوطنية المنعقدة اول امس بقمرت ببيانات هامة سيدرسها أعضاء المكتب التنفيذي وخبراء المنظمة الشغيلة والرد سيكون في الابان.

إصرار على كل البيانات
رئيس الحكومة يوسف الشاهد كان قد كلف وزيرة المالية وهي التي حضرت لجنة 4 زائد 4 بتقديم كل الوثائق للمكتب التنفيذي الوطني وهذا ما كان له الأثر الإيجابي لدى أعضاء الهيئة الإدارية الوطنية والقواعد ممن التقتهم «المغرب» أمس ببطحاء محمد علي حيث أكد عدد من أعضاء الجامعة العامة للتخطيط والمالية التابعة للمنظمة الشغيلة أن المعطيات متوفرة ولكن أن يقدمها رئيس الحكومة أفضل وأسرع وايسر.
ولكن بيان الهيئة الإدارية الوطنية لاتحاد الشغل والذي وصلنا أمس من المكتب الإعلامي للأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي تضمن المطالبة وهو المكتوب بعد انتهاء الأشغال بكل الوثائق حول المالية العمومية وذلك من أجل مزيد التدقيق والتشخيص والخروج بآراء محكمة وهي التي قد تغير مجرى الخلاف بين الاتحاد العام التونسي للشغل والحكومة.

مطالب أخرى عالقة
وحسب الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل مسؤول الاعلام و الاتصال سامي الطاهري فإن عدة نقاط لا تزال عالقة في العلاقة مع الحكومة ومنها تطبيق الاتفاقيات المبرمة والتعهدات مع الحكومات المتعاقبة وأهمها ما هو محل توتر في القطاعات العمومية ولعل هذا التوافق الممكن على قاعدة تنفيذ الالتزامات المترتبة على ذلك من التزام مالي وترتيبي وقانوني سييسر التفاهات الأخرى ولكن لن تكون التضحيات على حساب الموظفين والاجراء فقط.

خلاف قد يغلق ولكن
الخلاف بين الاتحاد العام التونسي للشغل و الحكومة وبحسب تصريحات وزير الوظيفة العمومية والحوكمة عبيد البريكي قد يجد طريقه إلى الحل ولكن الخلاف مع المسؤولين والمشرفين على القطاع الخاص في الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية قد يتعثر وان كان خليل الغريانى رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد قد أكد لـ«المغرب» أمس أن «التوافق مع النقابيين قدرنا» ولكن وفق شروط تكون محل تفاوض.

وأشار رئيس لجنة الشؤون الاجتماعية بالاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية خليل الغرياني إلى موقف.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499