قائمة الطبوبي تنافس قائمة عفية وكتاب عامون في السباق ...

نعود في هذه الورقة من جملة الورقات المهتمة بأخبار وكواليس المؤتمر الثالث والعشرين للاتحاد العام التونسي للشغل ايام 22 و23 و24 و25 جانفي القادم حيث يكتنف الغموض القائمات المرشحة لهذا الاستحقاق الانتخابي الأهم في مسار المنظمة، وأكدت

مصادر من بطحاء محمد على أمس أن الخلافات القائمة مع حكومة يوسف الشاهد، لا تلغي الحوارات حول تشكيل القائمات ولعل القائمة « الرسمية » وهي محل نزاع قد تضم أغلب الأعضاء من المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل الحالي.

لم يكن الجدل حول صرف الزيادات في الأجور أو تأجيلها مثل الخلافات حول الجباية والتهرب الضريبي والجبائي كموضوع أولي في هذه الفترة ليثني النقابيين من القيادات العليا في المكتب التنفيذي خاصة والقيادات الوسطى عن الخوض في الاستحقاقات الانتخابية لشهر جانفي المقبل.
تحفظ ولا تصريح الشغل الشاغل

في بطحاء محمد علي الآن التوافقات الممكنة والقائمات المخفية وكل يدافع عن الترشحات المعلنة وكذلك تلك القائمات التي قد تكون محل وفاق في آخر لحظة وحسب الحوار المفتوح بين القواعد سواء كانت في بطحاء محمد على أم في الحمامات حيث تنعقد أغلب الهيئات الإدارية وتحت إشراف الأمناء العامين المساعدين فإن الخطاب الأهم يتصل بالقائمات والتحالفات.

بين الهيئة الإدارية القطاعية للنقابة العامة للتعليم الاساسي و الهيئة الإدارية القطاعية للنقابة العامة للتعليم الثانوي وما بينهما فإن الدفاع عن الاستحقاقات والاتفاقيات لا
يخفي الجدل حول مساندة هذه القائمة أو تلك وهذا ما توقف عنده أمس الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل مسؤول العلاقات الدولية والهجرة قاسم عفية والذي يعتبر نفسه أهلا بترؤس قائمة هي ذاتها وفاقية.

أعضاء من المكتب التنفيذي
قائمة الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل مسؤول العلاقات الدولية والهجرة قاسم عفية قد تضم عددا من الأمناء العامين المساعدين لاتحاد الشغل السابقين ومن بينهم.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499