رغم الاتفاق بين الطرابلسي وبوشماوي : تواصل الاحتقان وحرب البيانات بين الأعراف والنقابيين في تطاوين

أكد محمد المحمدي رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بتطاوين أن وضع الجهة لا يتطلب التصعيد بل الحوار بين كافة الأطراف الاجتماعية وان الأعراف في الجهة سيواصلون التحرك من أجل تنفيذ الاتفاق الممضى بين الأطراف الاجتماعية

في وزارة الشؤون الاجتماعية بين الوزراء في حكومة يوسف الشاهد وأعضاء الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والاتحاد العام التونسي للشغل.
قبل انعقاد الجلسة التفاوضية لإلغاء الإضراب المقرر لأول أمس الثلاثاء أصدر البشير السعيدي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين بيانا شديد اللهجة ضد أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بتطاوين وا تهمهم بالتواطؤ ضد مصالح أبناء الجهة وتعطيل التوافقات بين الحكومة و الاتحاد العام التونسي للشغل.

مطالب في الانتظار
وأضاف بشير السعيدي الكاتب العام للاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين أن أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالجهة كانوا ضد الإضراب ومن المفروض أن يدعموه محافظة على مطالب الجهة ومن أجل الضغط على الحكومات المتعاقبة والتي لم تكن تولي أي عناية لمطالب الجهة.
وما أشعل فتيل الأزمة بين أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين وأعضاء الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بالجهة الشعارات التي رفعها النقابيون أمام مقر الأعراف بتطاوين على خلفية وجود وجوه من الأعراف ومنها السيد رؤوف بوشماوي الذي يسعى إلى تطوير غاز الجنوب كمشروع وكان قد أطرد عددا من النقابيين.

رؤوف بوشماوي والآخرون
و للرد على اتهامات النقابيبن حضر رؤوف بوشماوي المدير العام لمؤسسة بوشماوي للصناعات مع عدد من أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية بوزارة الشؤون الاجتماعية وناقش الوضع الاجتماعي والاقتصادي في......

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499