خطاب الوزير في واد وواقع التربية في واد آخر: مدارس «تبحث» عن مدرّسين وموظفون يقاطعون صرف الجرايات

أكد أمس لـ«المغرب» الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الثانوي لسعد اليعقوبي أن الانتدابات الأخيرة والتي كانت محل اتفاق بين النقابة العامة للتعليم الثانوي ووزير التربية ناجي جلول قد تحل مشكل نقص الإطارات التربوية في المدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية خاصة
في حين ينادي أعضاء المكتب التنفيذي

للنقابة العامة للتعليم الاساسي بدفع الانتدابات في المدارس الابتدائية لتغطية الحاجة إلى المعلمين وكان خطاب الوزير ناجي جلول يوما فقط قبل الافتتاح الرسمي للعودة المدرسية «مبشرا»،بمدرسة تتناغم والإصلاح المنشود ولكن،
اتصل خلال الأيام الأخيرة والتي تلت العودة المدرسية عدد من الاولياء بـ«المغرب» وبعدد من وسائل الإعلام المختلفة للتعبير عن القلق من فقدان المدرسين والأساتذة في المواد الأساسية ومنها مادة العربية والفرنسية للسنوات الأولى والثانية وهي سنوات تمهد للبكالوريا كامتحان هام وضروري والمديرون الآن في حيرة مثل الاولياء.

من خير الدين إلى بوذينة
من معهد خير الدين باريانة إلى معهد بوذينة بالحمامات مرورا بمعاهد الشراردة ونصرالله بالقيروان ومعاهد أخرى بصفاقس وسوسة يدخل التلاميذ في انتظار الأساتذة ولا من مجيب، في حين أن لأولياء هؤلاء التلاميذ ثقة في الإدارة وفي خطاب الوزير ناجي جلول في افتتاح السنة الدراسية حيث أوضح في ندوة صحفية بمقر الوزارة أن «كل شيء يسير نحو عودة طبيعية».

للوزير ناجي جلول خطابات سياسية بالأساس وقد لا تراعي واقع المؤسسات التربوية وكم من مرة استبق الإمضاء على الاتفاقيات مع النقابات العامة للتعليم الاساسي والثانوي وناقض نفسه حسب تأكيد الكاتب العام للنقابة العامة للتعليم الاساسي المستوري القمودي وهو الذي يطالب إلى الآن بالاتندابات الفورية لتغطية النقص الحاصل في المعلمين والمعلمات في المندوبيات الجهوية للتربية والمدارس الابتدائية.

الوزير على علم مسبق
وعن هذا النقص الذي أربك السير العادي للدروس بعد أيام من ....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499