مجلس النواب

رحّلت أزمة المجلس الأعلى للقضاء إلى مجلس نواب الشعب بعد الانسداد والخلافات بين القضاة بخصوص عقد الجلسة الأولى للمجلس القضائي. ترحيل الأزمة وتدخل السلطة التنفيذية والتشريعية في السلطة القضائية، أمر رفضه البعض من المعارضة وجمعية القضاة، في حين لقي قبولا

كشفت الجلسة العامة المنعقدة بمجلس نواب الشعب يوم أمس والمخصصة للنظر في المشاكل التنمية لولايات الشمال الغربي، عن عمق الأزمة والهوة بين الجهات في ظل تعدد المشاكل الاقتصادية والاجتماعية. النقاش العام بين نواب الشعب والذي تلته إجابات الفريق العمومي، جعل الجلسة

شكل موضوع الأطفال التونسيين المتواجدين في السجون الليبية وهم من أبناء المتورطين في قضايا الإرهاب، محور المبادرة التي أطلقتها كتلة حركة نداء تونس. هذه المبادرة والتي شملت عديد المحاور ابتداء من تأمين عودتهم وإدماجهم والإحاطة بهم ثم إعادتهم إلى أهاليهم، جاءت بالتنسيق

اثنا عشر وزيرا سيكونون حاضرين في الجلستين العامتين يومي الثلاثاء والإربعاء بمجلس نواب الشعب، من أجل مناقشة مشاكل ولايات الشمال الغربي، والإجابة عن الأسئلة الشفاهية المقدمة من قبل نواب الشعب، تواصل الحضور المكثف للوزراء للأسبوع الثاني على التوالي للبرلمان

أعلن رئيس الحكومة يوسف الشاهد خلال زيارته إلى ولاية مدنين الاثنين 6 مارس 2017 أن لجنة تونسية جزائرية ﺳﺘﻨﻌﻘﺪ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ ﺳﺘﺘﻄﺮﻕ ﻹﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺑﻌﺚ ﺧﻂ ﺟﻮﻱ ﺑﻴﻦ ﺟﺮﺑﺔ ﻭ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ إضافة إلى تأمين ﺭﺣﻠﺔ جوية ﺻﺒﺎﺣﻴﺔ ﻳﻮﻣﻴﺔ ﺗﻨﻄﻠﻖ على الساعة السابعة ﺻﺒﺎﺣﺎ ﺑﻴﻦ ﺟﺮﺑﺔ ﻭﺗﻮﻧﺲ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﻣﻦ ﻏﺮﺓ ﻣﺎﻱ.

حملت زيارة المستشارة الالمانية أنجيلا ميركل إلى تونس، ومن خلال خطابها أمام نواب الشعب في جلسة عامة يوم أمس بمقر البرلمان، عديد الوعود والبرامج الاقتصادية والاجتماعية عن طريق تركيز باب السلطة المحلية، ويأتي ذلك في إطار مقاربة شاملة من أجل محاربة الإرهاب

شهدت الجلسة العامة المنعقدة يوم أمس بمجلس نواب الشعب حضور ثلاثة وزراء من اجل الرد على الأسئلة الشفاهية لنواب الشعب، وهم كل من وزيرة المرأة والأسرة والطفولة ووزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية، ووزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري. لكن وزيري الفلاحة

بالرغم من عدم وجود أي خلاف بخصوص مشاريع القوانين المعروضة على الجلسة العامة يوم أمس، إلا أنه ونتيجة غياب نواب الشعب عن أشغال الجلسة المسائية، وتواصل عزوفهم عن دخول القاعة، جذب النواب إلى التراشق بالتهم، تراشق تطور إلى حد التجريح والثلب. فظاهرة

تستعد حكومة يوسف الشاهد لأول امتحان لها أمام مجلس نواب الشعب بعد جلسة منح الثقة لحكومته، من أجل كسب الثقة من جديد لكن هذه المرة لـ 3 من أعضائها فقط. هذه الجلسة ستكون بمثابة بوصلة القيس بالنسبة للشاهد للتعرف على حقيقة السند البرلماني والسياسي له

يعقد مجلس نواب الشعب يومي الثلاثاء والإربعاء جلستين عامتين من أجل النظر في جملة من مشاريع القوانين، بالإضافة إلى تخصيص يوم كامل من أجل توجيه أسئلة شفاهية من قبل نواب الشعب إلى 8 من أعضاء الحكومة، ثم عقد جلسة عامة ممتازة بحضور

الصفحة 10 من 50

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499