مجلس النواب

بعد تشبث كتلة حركة النهضة بموقفها بخصوص مشروع قانون الانتخابات والاستفتاء، والمتمثل في عدم تشريك القوات الحاملة للسلاح في الانتخابات البلدية والجهوية. ناقشت الحركة هذه المسألة لتتعدد المواقف بين مختلف القيادات، وبروز حل توافقي قد يكون السبيل الوحيد لإنجاح هذا القانون.

يعاد الخلاف بين الكتل البرلمانية مع بداية كل سنة برلمانية جديدة، خصوصا في المسائل المتعلقة بتمثيلية الكتل في هياكل المجلس. لكن هذه المرة تمحور الجدل حول الكتلة الجديدة التي أطلقها النواب غير المنتمين، وذلك بعد اعتبار كتلة حركة نداء تونس وجود خلل إجرائي وقانوني

استقبل محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب يوم أمس بمقر مجلس نواب الشعب فادلي زون نائب رئيس البرلمان الاندونيسي والوفد المرافق له، وذلك بحضور محرزية العبيدي رئيسة مجموعة الأخوّة البرلمانية تونس اندونيسيا، و لمياء المليح مساعد رئيس المجلس المكلف بالعلاقة مع المواطن والمجتمع المدني.

استقبل محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب يوم أمس بمجلس نواب الشعب عامر المحرزي عميد المحامين وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للهيئة الوطنية للمحامين التونسيين. وعبّر رئيس المجلس عن تقديره للدور الذي يضطلع به المحامون في تونس على جميع المستويات

تساؤلات عديدة حول أسباب تأخير تجديد أعضاء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وهيئة الحقيقة والكرامة من قبل مجلس نواب الشعب، فرغم استيفاء الآجال القانونية المتفق عليها مازالت المؤسسة التشريعية لم تف إلى حد الآن بوعودها تجاه الهيئات وهو ما قد تكون له انعكاسات سلبية

ينصب اهتمام الكتل البرلمانية خلال الأيام القادمة، على عقد أيامها البرلمانية استعدادا لانطلاق الدورة النيابية الثالثة، وذلك بهدف تجديد بيتها الداخلي بإعادة انتخاب رؤساء الكتل ومكاتبهم بعد إجراء عملية تقييم شاملة، بالإضافة إلى تحديد المسؤوليات صلب اللجان القارة والخاصة ومكتب المجلس.

فشلت الأيام البرلمانية لكتلة حركة نداء تونس في إجراء انتخابات لمكتب الكتلة ورئيسها ونائبه، بعد خروج الأمور عن السيطرة في أكثر من مناسبة إذ بلغت حد التلاسن وتبادل العنف اللفظي والمادي. هذا الفشل والانسحابات التي قد تترجم مستقبلا إلى استقالات وتجميد عضوية ستكون

أثبتت مناقشة مشروع القانون المتعلق بسن أحكام استثنائية للتسريع في انجاز المشاريع الكبرى عن وجود أزمة حقيقية بين الحكومة ومجلس نواب الشعب، في ظل هيمنة الحسابات السياسية على مناقشة مشاريع القوانين. اتهامات بين الجانب والآخر بسعي المعارضين لمشروع القانون

من الواضح أن مجلس نواب الشعب عجز عن تطبيق جدول أعمال الدورة الاستثنائية بعد فشله في المصادقة على مشاريع القوانين العالقة. أسباب التعطيل تعددت في ظل الخلافات بين الكتل وتعمق الأزمة يطرح عديد الأسئلة بخصوص مآل السنة البرلمانية الثالثة، مع تواصل ضبابية المشهد البرلماني.

واصلت لجنة الصناعة والطاقة والثروات الطبيعية والبنية الأساسية والبيئة مناقشتها لمشروع قانون يتعلق بالموافقة على «اتفاق باريس» حول المناخ الذي ستكون له انعكاسات ايجابية على الوضع البيئي في تونس. لكن في المقابل، انتقد أعضاء اللجنة غياب سياسة وزارة الشؤون المحلية والبيئة

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499