مجلس النواب

لا تخلو الجلسات العامة بمجلس نواب الشعب من التجاذبات والجدل بين نواب المعارضة والائتلاف الحاكم، في مختلف مشاريع القوانين المعروضة. لكن في المقابل، فقد تسبب إلغاء

دخل نواب الشعب منذ يوم الاثنين الفارط في أسبوع الجهات والذي يستمر إلى غاية نهاية الأسبوع، من أجل الوقوف على أهم المشاكل التي تعاني منها الجهات الداخلية وإيصالها إلى السلطة المعنية، إلى جانب

من المنتظر أن يصادق مجلس نواب الشعب مع بداية الأسبوع القادم على ستة مشاريع قوانين هامة، من بينها مشروع قانون تنقيح قانون المجلس الأعلى للقضاء المثير للجدل، بالاضافة إلى مشروعي قانون يتعلقان باللجان البرلمانية والتحقيق. الجلسة

صرح المنجي الحرباوي مساعد رئيس مجلس نواب الشعب، المكلف بالإعلام والاتصال، والنائب عن حركة نداء تونس لـ«المغرب» أن رئاسة المجلس وحزب حركة نداء تونس ليس لهما أيّ علم بهذه الزيارة، مشيرا إلى أن النواب

أحدثت الزيارة التي أداها وفد برلماني إلى سوريا، جدلا صلب مجلس نواب الشعب ولدى الرأي العام عموما خلافا لموضوع الزيارة، باعتبار أن رئاسة المجلس ووزارة الشؤون الخارجية نفت علمها بهذه الزيارة. هذا النفي،

موضوع الساعة بالنسبة لمجلس نواب الشعب خلال هذه الأيام، يتمثل في قانون المصالحة والذي تنوع من كتلة إلى أخرى، ولعل آخرها مشروع القانون الأساسي المتعلق بالمصالحة بخصوص الموظفين العموميين وأشباههم من أجل أفعال تتعلق بالفساد

بالرغم من سعي رئيس الحكومة يوسف الشاهد إلى اقناع نواب الشعب من خلال خطاب حمل عديد الحجج، إلا أنه لم يشف غليل نواب الشعب، الذين انتقدوا حكومة الوحدة الوطنية وآداءها خصوصا في ما يتعلق بالتواصل الحكومي ومدى التزامها بماء

• 120 نائبا يمنحون الثقة لعضوي الحكومة الجديدين
مع حوالي الساعة العاشرة ليلا انتهى ماراتون منح الثقة للعضوين الجديدين في حكومة الشاهد أحمد عظوم

أعلنت «شبكة مراقبون» خلال ندوة صحفية يوم أمس عن وجود نقائص كبيرة في بعض الجهات في إطار ملاحظتها لمراكز الصحة الأساسية «المستوصفات»، مطالبة في ذلك بمزيد الاستثمار في البنية الأساسية والتوزيع العادل للإطار الطبي والتجهيزات.

في إطار ممارسة مجلس نواب الشعب لدوره الرقابي، تصدت وزيرة الصحة سميرة مرعي يوم أمس في جلسة عامة لمجلس نواب الشعب، إلى ثمانية أسئلة شفاهية من قبل النائب عن كتلة حركة نداء تونس عماد أولاد جبريل والنائبة عن حركة النهضة أمل سويد،

الصفحة 3 من 45

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499