الحضور والغيابات في أشغال مجلس نواب الشعب: أين يختفي نواب الشعب؟

• «المغرب» تنشر معدل الحضور حسب كل كتلة خلال شهر مارس 2016
تتواصل ظاهرة الغيابات في صفوف نواب الشعب عن مختلف أشغال المؤسسة البرلمانية من لجان قارة وخاصة وهو ما أبرزه التقرير الصادر عن منظمة «بوصلة» يوم أمس. انتشار الغيابات في مختلف الكتل ساهم في تعطيل عدد من مشاريع القوانين العامة رغم أن

النص القانوني واضح للتصدي للغيابات المتكررة.
كثيرا ما يثير حضور النواب من عدمه في أشغال مجلس نواب الشعب جدلا لدى الرأي العام وفي الساحة السياسية، في ظل تعدد مشاريع القوانين الهامة التي ستساهم في الاصلاحات الكبرى للبلاد التونسية على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والأمني. وفي هذا الإطار، أصدرت منظمة «بوصلة» يوم أمس تقريرا يقدم مؤشرات وأرقاما تتعلق بحضور وغيابات النواب للخمسة الأشهر الأخيرة.

وبالنظر إلى التحولات التي شهدتها تمثيلية الكتل البرلمانية في شهر مارس الفارط، أخذنا نسب شهر مارس فقط والتي وضعت كتلة الحرة في المرتبة الأولى من حيث الحضور بنسبة 88 % تليها حركة النهضة بنسبة 87 %.

فارق شاسع بين نسبة الحضور والتصويت
وقد أوضحت منظمة «بوصلة» في تقريرها أن نسب الحضور والمشاركة تعكس واقع العمل البرلماني والنسق المعتمد من طرف المشرع، وذلك على مستوى الجلسة العامة واللجان القارة والخاصة والكتل البرلمانية. حيث أن الغيابات ليست استثناءات وإنما باتت ظاهرة جدية من شأنها تعطيل سير الجلسات العامة واجتماعات اللجان، ولعل أكبر دليل على ذلك هو الفرق الشاسع بين نسب الحضور ونسب المشاركة في التصويت على مستوى الجلسات العامة، ومناقشة مشاريع قوانين على مستوى اللجان في أغلب الحالات بنسب حضور لا تتجاوز الـ50 %.

الاقتطاع من المنحة
من جهة أخرى بينت المنظمة أن الحضور، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالتصويت على مشاريع قوانين، لا يقتصر فقط على التسجيل في أول الحصة، وإنما يجب فهمه كمشاركة متواصلة خلال الجلسات، حيث أن هذا الإجراء المنصوص عليه بالنظام الداخلي لمجلس نواب الشعب، والمتمثلة في الاقتطاع من المنحة، ويفترض تطبيق هذه الإجراء بصفة آلية، وعدم اعتباره قرارا سياسيا لمكتب المجلس. وفي هذا الإطار، طالبت المنظمة بضرورة التصدي لهذه الظاهرة وفرض احترام النظام الداخلي، الذي من شأنه تحميل المسؤولية للجميع لأداء مهامهم وتنظيم أعمالهم، ما سينعكس إيجابيا على نسق أشغال المجلس وعملية المصادقة على مشاريع القوانين، والصورة التي يعكسها للمواطنين.

في المقابل، فإن الأرقام بينت مقاطعة عدد من النواب لأشغال اللجان القارة والخاصة بعد حصولهم على نسبة 0 %، في حين أن هناك عددا كبيرا من النواب لم يشاركوا في أشغال اللجان الخاصة. وبالرغم من ذلك، فقد التزم عدد من النواب بالحضور وحصولهم على نسب عالية تشارف 100 بالمائة في اشغال الجلسات العامة وفي اشغال اللجان القارة والخاصة. (أنظر المؤطر)

ظاهرة الغيابات بدأت تؤرق رئاسة مجلس نواب الشعب التي يبدو أنها لم تسرع في القرار المتخذ إزاء هذه الظاهرة من خلال تقديم مقترح تعديل للنظام الداخلي لمجلس نواب الشعب باقتطاع 100د عن كل غياب متعمد والذي تتمّ إحالته على اللجنة المختصة لكن إلى حد الآن لم يتم النظر فيه.

نواب لم يشاركوا بتاتا في اشغال اللجان القارة والخاصة
محمد كمال الحمزاوي، كمال الذوادي، أنس الحطاب، رضا شرف الدين، مروان فلفال، محمد غنام، لطفي علي، زهير المغزاوي
حضور بنسبة 100 % في الجلسات العامة
سامية عبو، فوزية بن فضة، توفيق الجملي، محمد نجيب ترجمان، إبراهيم ناصف، حسونة الناصفي، محمد سعيدان، نذير بن عمو، الحسين اليحياوي، محمد زريق، محمد الأخضر العجيلي، الهادي بن ابراهم، بدر الدين عبد الكافي، نور الدين البحيري، محمد كمال بسباس،

 معدل الحضور حسب كل كتلة خلال شهر مارس 2016

• كتلة حركة النهضة
المعدل الجملي للحضور في الجلسات العامة: 87 %
المعدل الجملي للمشاركة في التصويت: 67 %
الحضور في اللجان القارة:73 %
الحضور في اللجان الخاصة: 63 %

• كتلة حركة نداء تونس
المعدل الجملي للحضور في الجلسات العامة: 79 %
المعدل الجملي للمشاركة في التصويت: 50 %
الحضور في اللجان القارة:60 %
الحضور في اللجان الخاصة: 41 %

• كتلة الحرة
المعدل الجملي للحضور في الجلسات العامة: 88 %
المعدل الجملي للمشاركة في التصويت: 67 %
الحضور في اللجان القارة:66 %
الحضور في اللجان الخاصة: 73 %

• كتلة الإتحاد الوطني الحر
المعدل الجملي للحضور في الجلسات العامة: 84 %
المعدل الجملي للمشاركة في التصويت: 38 %
الحضور في اللجان القارة:66 %
الحضور في اللجان الخاصة: 50%

• كتلة الجبهة الشعبية
المعدل الجملي للحضور في الجلسات العامة: 84 %
المعدل الجملي للمشاركة في التصويت: 48 %
الحضور في اللجان القارة:62 %
الحضور في اللجان الخاصة: 59 %

• كتلة آفاق تونس والحركة الوطنية ونداء التونسيين بالخارج
المعدل الجملي للحضور في الجلسات العامة: 73 %
المعدل الجملي للمشاركة في التصويت: 44 %
الحضور في اللجان القارة:60 %
الحضور في اللجان الخاصة: 30 %

• الكتلة الاجتماعية الديمقراطية
المعدل الجملي للحضور في الجلسات العامة: 83 %
المعدل الجملي للمشاركة في التصويت: 37 %
الحضور في اللجان القارة:66 %
الحضور في اللجان الخاصة: 13 %

• غير المنتمين
المعدل الجملي للحضور في الجلسات العامة: 85 %
المعدل الجملي للمشاركة في التصويت: 51 %
الحضور في اللجان القارة:60 %
الحضور في اللجان الخاصة: 61 %

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499