لجنة تنظيم الإدارة تستأنف مناقشة مشروع مجلة الجماعات المحلية

استأنفت لجنة تنظيم الإدارة وشؤون القوات الحاملة للسلاح خلال اجتماعها يوم أمس مناقشة مشروع مجلة الجماعات المحلية، حيث تمكنت في الجلسة الصباحية من المصادقة على الفصلين 35 و36 والمضمنين في القسم السادس المتعلق بالتضامن والتعديل والتمييز الإيجابي. أشغال الجلسة انحصرت بالأساس في مناقشة الفصل 35، حيث اعتبر أعضاء اللجنة أنه لا

يمكن الحديث عن استقلالية مالية للجماعات المحلية ما دامت تخضع لسلطة صندوق دعم اللامركزية والتعديل والتضامن بين الجماعات المحلية الممول من ميزانية الدولة ، في حين شدد آخرون على ضرورة تحديد سقف زمني ينتهي معه تدخل هذا الصندوق. لكن في المقابل، اعتبرت جهة المبادرة أن الاستقلالية المالية للجماعة المحلية مضمونة ومنصوص عليها في الدستور وأن صندوق دعم اللامركزية والتعديل ليس صندوق قروض وأنه لا يمكن تحديد حيز زمني للتدخل. أما الفصل 36 والمتعلق بتوزيع الإعتمادات المخصصة للتسوية والتعديل قصد الحد من التفاوت بين الجماعات المحلية وتحسين ظروف عيش المتساكنين، فقد تمت المصادقة عليه معدلا.

وفي الجلسة المسائية، ناقشت اللجنة القسم الموالي من مشروع المجلة تحت عنوان «في التعاون اللامركزي» وخاصة الفصل 37 المتعلق بالاتفاقيات التي تقوم بها الجماعات المحلية حتى مع الشخص الأجنبي. وصرحت عضو اللجنة والنائبة عن آفاق تونس ليليا يونس القصيبي لـ«المغرب» أنه تم تأجيل عديد الفصول التي تحظى بخلافات سياسية على أن تتم العودة إليها في الأخير بعد تنظيمها في جدول يكون واضحا للجميع ويمكن مناقشتها بين جميع النواب، مشيرة إلى أنه تم تأجيل مناقشة القسم التاسع بطلب من الى جهة المبادرة، وذلك فور المصادقة على القسم الثامن.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499