في لقاء رئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر بالرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة: البحث عن آليات التعاون المجالات الاقتصادية والأمنية

أدى محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب لقاء مع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يؤدّيها إلى الجزائر يومي 4 و 5 افريل الجاري على رأس وفد برلماني يضم ناجي الجمل مساعد رئيس المجلس المكلّف بالعلاقات الخارجية وعبادة الكافي

رئيس لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية، بدعوة من محمد العربي ولد خليفة رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري

وأكد محمد الناصر إلى الرئيس الجزائري أهمية التعاون القائم بين حكومتي البلدين الشقيقين في مختلف المجالات الاقتصادية والأمنية وفي مجال مقاومة الإرهاب، حيث تناول اللقاء الأوضاع الإقليمية خاصة في ليبيا لارتباط الاستقرار في هذا البلد الشقيق بأمن تونس والجزائر، وهو ما يؤكّد الحرص المشترك للبلدين على أن يتوصّل الفرقاء في ليبيا إلى اتفاق سياسي يساعد على بناء المؤسسات الدستورية والمحافظة على وحدة ليبيا وسيادتها .

من جهة أخرى أجرى رئيس مجلس نواب الشعب محادثات مع كل من محمد العربي ولد خليفة رئيس المجلس الشعبي الوطني، وعبد القادر بن صالح رئيس مجلس الأمة بحضور عدد من نواب المجلسين وأعضاء الوفد التونسي وسفيري البلدين، حيث أكد الناصر وجود رغبة اشتركة لمزيد تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجالات لاسيما في المجال الأمني والعسكري والاقتصادي، مع ضرورة بعث ديناميكية اقتصادية وتنموية في المناطق الحدودية المشتركة. وأبرز كذلك.....

اشترك في النسخة الرقمية للمغرب ابتداء من 21 د

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499