مجلس النواب يصوّت لاختيار أعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب

نطلقت صباح اليوم بمجلس النوّاب الجلسة العامة المخصّصة لانتخاب أعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب بحضور 169 نائبا وبرئاسة رئيس المجلس محمد الناصر. ويتنزّل انتخاب الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب في إطار تجسيد "البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب

وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة" الذي انضمّت إليه تونس سنة 2011 والذي ينص على وجوب إحداث اليّة وطنيّة لمنع التعذيب.
وتنتخب الجلسة العامة من بين قائمة الـ48 مترشحا المحالة إليها من اللجنة الانتخابية 16 عضوا بأغلبية أعضائها وبالتصويت السرّي على الأسماء.
ويتم اعتماد الأعضاء المتحصلين على أكبر عدد من الأصوات وفق ترتيبهم، وعند التساوي يقع اعتماد الأكبر سنا.
وحسب القانون التونسي تتكون تركيبة الهيئة الوطنيّة للوقاية من التعذيب من:
- 6 أعضاء يمثلون منظمات وجمعيات المجتمع المدني المعنية بالدفاع عن‫‏ حقوق الإنسان
- أستاذان جامعيان مختصان في المجال الاجتماعي
- عضو مختص في ‫‏حماية الطفولة
- محاميان
-3 أطباء من بينهم وجوبا طبيب نفسي
- قاضيان متقاعدان.
هذه الهيئة ستكون أوّل مؤسسة ينتخبها مجلس نواب الشعب، بإرساء هذه الهيئة تكون تونس أوّل بلد عربي يرسي آلية وطنية لمناهضة التعذيب، والرابعة إفريقيا.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499