الجلسة السريّة لمجلس النوّاب: محمد الناصر يثمّن والنواب يتذمّرون

ثمّن رئيس مجلس نوّاب الشّعب محمد الناصر، المعطيات التي قدّمها وزيري الدفاع والداخليّة خلال الجلسة العامّة السريّة المخصصة للحوار عن الأحداث الإرهابية التي جدت مؤخرا بمدينة بن قردان، وقال إنّ وزيري الدفاع والداخليّة قد أكدّا خلال الجلسة استعداد القوات الأمنية والعسكرية

لمجابهة أي خطر إرهابي يهدّد تونس.
في السياق ذاته، طالب عدد من النوّاب بفتح الجلسة العامة المخصّصة للحوار مع وزيري الدفاع والداخلية بسبب عدم رضائهم عن تصريحات الوزراء الذين لم يقدموا أي جديد على حد تعبيرهم.
وقد اعتبر منجي الرحوي في تصريح لوسائل الإعلام أنّ الوزيرين لم يذكرا سوى معطيات وقع تداولها سابقا في وسائل الإعلام ولم يضيفا أي معطيات أخرى.
وأكّد النوّاب المحتجون أن من حق الرّأي العام معرفة سبب إقالة الأمنيين من فرقة مكافحة الإرهاب وتوضيح حقيقة الإتهامات التي وجهت للنائب عن حركة النهضة أحمد العماري إضافة إلى استفسارهم عن مدى قوة العلاقات الاستخباراتية مع البلدان المجاورة للتراب التونسي.
وكانت الجلسة العامّة السريّة انطلقت صباح اليوم الإثنين 28 مارس بمجلس نواب الشعب بعد أن صوت 143 نائبا من جملة 158، على أن تكون مغلقة عملا بأحكام الفصل 105 من النظام الداخلي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499