أخبار برلمانية

• أقر مكتب المجلس خلال اجتماعه يوم أمس عقد جلسة عامة مغلقة يوم الاثنين القادم للاستماع إلى كل من وزيري الداخلية والدفاع الوطني حول الوضع الأمني في البلاد خصوصا بعد أحداث بن قردان. ويذكر أنه يجب أن يحضر على الأقل 131 نائبا لتوفر النصاب القانوني

من أجل التصويت على قرار سرية الجلسة. كما قرر مكتب المجلس عقد جلسة عامة يوم الثلاثاء القادم لانتخاب أعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب، بعد إحالة اللجنة الانتخابية 48 ملفا على أنظار الجلسة العامة التي ستنتخب بدورها 16 عضوا.

• أجرى وفد برلماني لقاء مع مؤسسة «فول فاكت» ببريطانيا و»أليكس ستيفنسن» مدير مكتب التواصل في مؤسسة «وستمنستر» للديمقراطية وصحفي سابق بمجلس العموم البريطاني، للتباحث حول آليات تطوير العمل البرلماني.

• تنظم منظمة بوصلة يوم الأحد القادم حلقة نقاش بولاية الكاف بين النواب عمار عمروسية، حسن العماري، محمد نجيب ترجمان، الهادي صولة ومواطني الجهة.

• استقبلت كل من النائبة السيدة الونيسي ومحرزية العبيدي وفدا ممثلا عن جمعية «initiative et changement» وذلك للتباحث حول آخر تطورات عمل المجلس وأفق التعاون بين تونس وفرنسا بهدف تطوير سبل التعاون بين البلدين.

• واكب أعضاء مجلس نواب الشعب عن دائرة بنزرت زيارة وزير النقل أنيس غديرة يوم أمس إلى الولاية للتطرق إلى عديد الإشكاليات أهمها أسطول النقل البري حيث وعد الوزير بدعم الأسطول ابتداء من الشهر المقبل بعدد من الحافلات المستعملة سيصل عددها إلى 35 حافلة بمعدل 8 حافلات شهريا، في انتظار الحصول على الحافلات الجديدة التي هي في طور طلب العروض وعددها 160 حافلة. كما تطرقت الزيارة إلى مشروع توسعة ميناء بنزرت، بالإضافة إلى إحداث مشاريع لدعم النقل بالسكك الحديدية وتحسين وتطوير هذه الخدمات سواء لنقل البضائع أو للنقل الجماعي، ثم التعجيل بحل إشكال العقار التابع لوكالة الفحص الفني، إلى جانب معاينة الاخلالات الفادحة في نقل الفحم البترولي بميناء منزل بورقيبة. وقد أكد غديرة أنه سيتابع الإشكال وسيعمل على الحد من هذه الانتهاكات.

• بعد الانقطاع عنها، تستأنف لجنة النظام الداخلي والحصانة والقوانين البرلمانية والقوانين الانتخابية في بحر هذا الأسبوع النظر في مشروع قانون يتعلق بالانتخابات والاستفتاء.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499