نقابات الاعلام تقرر تأجيل وقفتها الاحتجاجية

اصدرت كل من النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين والجامعة التونسية لمديري الصحف و النقابة العامة للإعلام بلاغا مشتركا يؤكدون فيه انه وباعتبار الوضع الناشئ عن الاعتداء الارهابي الغادر على مدينة بنقردان وضرورة الالتزام بواجب اليقظة المستمرة وصرف كل الاهتمام لمقاومة الإرهاب

 فان الهيئات المديرة للنقابة الوطنية للصحافيين التونسيين والنقابة العامة للإعلام والجامعة التونسية لمديري الصحف قررت تأجيل وقفتها الاحتجاجية امام قصر الحكومة بالقصبة والمبرمجة ليوم الثلاثاء 15 مارس الى تاريخ يقع تحديده لاحقا.

وكانت الهيئات الثلاث قد راسلت يوم 23 فيفري الماضي رئيس الحكومة معلمة إياه بتاريخ التحرك ومهددة بالدخول في إضراب عام قطاعي إحتجاجا على ما سمته خطة ممنهجة لإضعاف قطاع الصحافة و الإعلام ماديا وتضييق الخناق عليه مهنيا تجلّت في أكثر من مجال منها الإقدام على سلسلة من محاكمات الاعلاميين بمقتضى قانون الارهاب على خلفية اعمال وتحقيقات صحفية وحرمان كل ابناء القطاع من البطاقة لمهنية للسنة الثانية على التوالي بما يحد من تحركهم داخل البلاد وخارجها بالاضافة الى تعمد التقليص من الاشتراكات السنوية التي تقتطع مباشرة من الصحف والمجلات بالنسبة للعام الجاري

ايضا المماطلة على امتداد سنة كاملة في حسم ملفات المطالب المفتوحة المتعلقة بتنظيم توزيع الاشهار العمومي عبر هيكل مستقل وإقتطاع الوزارات والمؤسسات العمومية للاشتراكات في الصحف والمجلات مباشرة والزيادة في كميات النسخ المطلوبة وإصدار منشور عاجل في الغرض كإصدار امر يستثني الاشتراكات من الخضوع لمرسوم الصفقات العمومية. بالاضافة الى إنشاء صندوق لدعم وتأهيل الصحافة المكتوبة ومنع المؤسسات التي لا تطبق القانون وخاصة العقد المشترك للصحافة المكتوبة من الحصول على الاشهار العمومي والاشتراكات.

واخيرا غياب التجاوب الكلي مع محاولات انقاذ بعض المؤسسات الصحفية وغض الطرف عن المشاريع المعروضة لإصلاح شأنها (مؤسستي سنيب لابريس ودار الصباح)

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499