الكشف عن معبر سري ونفق يستغله الإرهابيون في نقل السلاح بين الجزائر وليبيا

تمكنت قوات الجيش الجزائري، بحر الأسبوع المنقضي، اثر معلومات أدلى بها إرهابي ينشط تحت لواء حركة التوحيد والجهاد سلم نفسه إلى الجيش بولاية إليزي من العثور على معبر سري تحت الأرض يربط الجزائر بليبيا، تستغله جماعات إرهابية بالتواطؤ مع عصابات التهريب

في تمرير مختلف أنواع المواد الغذائية والأسلحة والذخيرة الحية إلى معاقل الإرهاب.

كما تمت بفضل المعلومات التي أفاد بها ذات الإرهابي من الكشف عن نفق أرضي يربط بين منطقة بكاس بولاية إليزي، ومنطقة غدامس الليبية، يستغل في نقل الأسلحة والمواد الغذائية إلى جانب العثور على مخزن للأسلحة، يحتوي على 10 رشاشات ذات عيار 12.7 ملم، وبندقية رشاشة من نوع « أف. أم. بي. كا «، و6 مسدسات رشاشة من نوع كلاشنيكوف، و5 آلاف طلقة من الذخيرة بمختلف العيارات، فضلا عن العثور على كميات معتبرة من القنابل اليدوية والأحزمة الناسفة، وفق ما أوردته «الفجر» الجزائرية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499