خديجة بن قنة ترد على انتقادات التونسيون باللهجة التونسية

يبدو ان موقف ادارة قناة الجزيرة التي استماتت في الدفاع عن نفسها أن واكدت اتخاذها لإجراءات تأديبية ضد كل من فاطمة التريكي وخديجة بن قنة على خلفية ما نشرتاه على موقع التواصل الإجتماعي لم يعجب خديجة بن قنة التي كتبت مرة اخرى على صفحتها بالفايس بوك

ردا على الانتقادات التي طالتها بعد ما قالته بشان صور الجنود التونسيون مع جثث الارهابيين الذين قضو عليهم منتقدة هذا الموقف وهذه المرة كتبت اسطر تقطر نرجسية وتعاليا وكثيرا من المصطلحات التي تعبر عن موقفها الشخصي وهذا نص ما دونته " بعض الأقلام العفنة تتناسل ليسيل قيحها النتن كاشفاً عن مرضٍ أعراضُه السعي إلى تحقيق شهرةٍ على حسابك.. لن تقفزوا إلى سلّم الشهرة الرخيصة على أكتافي مهما كتبتم.. فالصمت سمّ قاتل.. يزّي عاد.."

يذكر ان مدير أخبار القناة ياسر أبو هلالة نشر امس بلاغا للقناة تؤكد فيه اولا تضامن القناة مع الشعب التونسي بعامة وضحايا الإرهاب بخاصة وحرصها على أمنه وسلامته و ثانيا، الجيش التونسي قدم نموذجا للجيوش العربية في حمايته للثورة والانتقال الديموقراطي وجنب تونس كوارث وقعت فيها دول عربية أخرى.

ثالثا، تغطية الجزيرة لتونس سواء من خلال غرفة الأخبار أو مكتبها أنصفت ثورة الربيع ومنجزاتها وليس آخرها فيلم ثورة التوافق الذي احتفى بفوز رباعية تونس بجائزة نوبل، كما أن المكتب قدم تغطية مهنية مميزة للأحداث الأخيرة.
رابعا، ما ينشر في الحسابات الشخصية على منصات التواصل لا يعبر عن موقف القناة، لكن القناة وفق لوائحها تحاسب كل موظف على ما يكتب في حسابه، سواء كان إساءة مباشرة لطرف أو ما يفهم منه إساءة.
خامسا، أن الموقف المتضامن مع الضحايا والرافض للإرهاب والداعم للربيع العربي والرافض للثورة المضادة وما جرته من ويلات على المنطقة العربية إرهابا واحترابا واستبدادا هو موقف مبدئي أخلاقي قبل ان يكون مهنيا."

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499