الجزائر ترفع حالة التأهب على حدودها مع تونس وليبيا

رفعت قوات الجيش الوطني الشعبي المرابطة على الحدود مع تونس وليبيا من إجراءات الأمن على طول الشريط الحدودي في أعقاب الهجوم الإرهابي أمس في بن قردان، بحسب ما نقلته «البلاد» الجزائرية عن مصدر أمني.

وحسب مصدر أمني وصفه الموقع الجزائري بـ«العليم» فإن قوات الجيش التابعة للنواحي العسكرية الثالثة والرابعة والخامسة كثفت عمليات الاستطلاع الجوي للطائرات والمروحيات العسكرية والمراقبة البرية عبر بعض المحاور والمسالك الوعرة في الصحراء، ورفع مستوى اليقظة بالمراكز المتقدمة على طول الشريط الحدودي، استقالة بن ضياء والجويني من الاتحاد الوطني الحر
والتدخل التابعة للدرك الوطني وحرس الحدود. ووفقا للمصدر ذاته فإن هذه التعزيزات تهدف أيضا إلى إحكام المراقبة على الحدود تحسبا لأي طارئ، ومنع دخول إرهابيين إلى التراب الجزائري، وتهريب الأسلحة من تونس أو ليبيا إلى الجزائر عبر المنافذ السرية لإيصالها إلى الجماعات الإرهابية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499