نقابة قوات الأمن الداخلي تعلق يوم غضبها

قررت الهيئة النقابية الموسعة للنقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي تعليق كل أشكال الاحتجاج التي أعلنت عنها مؤخرا والتي تتضمن تنظيم يوم غضب أمني أسبوعي على المستوى الجهوي بداية من اليوم الجمعة 4 مارس الجاري. وأوضحت النقابة في بيان لها أمس أن هذا القرار هو من باب المسؤولية الوطنية

ونكران الذات وتكريس العقيدة الأمنية وتغليب المصلحة العامة على الخاصة، كما جاء بعد التطورات الأمنية الأخيرة التي شهدتها جهة بن قردان من ولاية مدنين قصد تضافر الجهود وتسخير كل الطاقات لاجتثاث الإرهاب من البلاد. وأكدت استعداد مختلف أسلاكها للاستبسال من أجل استقرار الوضع الأمني بالبلاد والذي تترجم بنجاح العمليات الاستباقية الأخيرة للوحدات الأمنية بمختلف ربوع البلاد مطمئنة الشعب التونسي عن جاهزية رجالها المرابطين على كامل الشريط الحدودي للتصدي لكل المخاطر والتهديدات المحتملة.

وشددت على ضرورة الالتفاف حول المؤسسة الأمنية والسجنية داعية كافة مكونات المجتمع المدني إلى الانخراط في الحرب على الإرهاب ومقاومة الجريمة المنظمة ومطالبة الحكومة بالالتزام بتعهداتها في تعديل الاتفاقية المبرمة بين وزارة الداخلية ورئاسة الحكومة المتعلقة بتحسين الوضع المادي والاجتماعي لأعوان المؤسستين الأمنية والسجنية بداية جانفي المنقضي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499