القصرين: محاولة انتحار شقيق رضا اليحياوي و قطع الكهرباء انقذه من الموت

كادت مدينة القصرين تشهد في بداية ليلة اول امس حادثة ماساوية اخرى كانت ستؤدي الى اثارة الاحتجاجات و الفوضى و البلبلة مثلما وقع بعد وفاة الشاب رضا اليحياوي مساء 16 جانفي الفارط لما اصيب بصعقة كهربائية عند تسلقه لعمود كهربائي حذو مقرّ الولاية اثناء

احتجاجه على شطب اسمه من قائمة فيها 79 معطلا عن العمل وصلتهم برقيات انتداب، حيث عمد مساء امس الاربعاء شقيق اليحياوي واسمه محرز الى التحول لنفس المكان الذي توفي فيه شقيقه وتسلق العمود ذاته قرب الولاية من اجل الانتحار مهددا بوضع حد لحياته احتجاجا على عدم الوفاء بالوعود التي قطعت لأسرته من طرف السلط الجهوية، وادى المشهده الى تجمع عدد كبير من المواطنين وقدمت وحدات الامن وحاول الجميع اقناعه بالنزول الا انه رفض ذلك ، و حتى لا تتكرر ماساة شقيقه تم الاتصال باقليم الشركة التونسية للكهرباء و الغاز و تمت مطالبته بقطع التيار الكهربائي عن محيط الولاية ، و بما ان العمود ضمن شبكة الانارة العمومية فقد شمل قطع الكهرباء جميع انحاء مدينة القصرين التي غرقت في الظلام لاكثر من ساعتين من اجل انقاذه ، الا انه بعد تاكده من "الحيلة" التي وقع اللجوء اليها لمنعه من الانتحار قام احتجاجا على ذلك بالاعتداء

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499