حول ملف الصحفيين الشورابي والقطاري

أكّد رئيس النقابة الوطنية للصحافيين التونسيين ناجي البغوري وجود تباطؤ في تعامل السلطات التونسية مع ملف الصحفيين سفيان الشورابي

ونذير القطاري، مضيفا انّه لا جديّة للسلطات في التعاطي مع أي معطيات جديدة بشأنهما. وبيّن البغوري خلال ندوة صحفيّة عقدها الائتلاف المدني للدفاع عن حريّة التعبير بمقر نقابة الصحفيين أمس أنّ اللجنة التي توجّهت إلى ليبيا على إثر ورود معطيات تتعلّق بالعثور على رفاتهما والمتكوّنة من طبيب شرعي وقاضي تحقيق وممثلي عدد من مكونات المجتمع المدني لم تجد التعاون الكافي من قبل الجهات الليبيّة ولم تتوصّل إلى نتائج حاسمة في المسألة. ولفت إلى أنّ الجهات الرسمية التونسية وخاصّة القضائيّة لا تتعامل بجديّة مع الملف ولا تتحرّك إلا بعد ضغط مكونات المجتمع المدني مبيّنا أنّه تم تدويل القضية من قبل عدد من المنظّمات وسيتمّ قريبا تكليف محامين في ليبيا للعمل على الملف. وأكّد رئيس النقابة أن السلطات مطالبة بالبت في الملف وكشف الحقيقة وإجبار الأطراف الليبية على التعاون خاصّة وأنّه لا يوجد موقف حاسم يؤكّد أن الرفاة التي تمّ العثور عليها ترجع للصحفيين الشورابي والقطاري.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499