نقابة أعوان وإطارات الرئاسة ترد على تصريحات ليلى الحداد

أوضحت النقابة الأساسية لإطارات وأعوان وعملة رئاسة الجمهورية، تبعا لما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي بناء على خبر صادر

عن المحامية ليلى الحداد بخصوص ضبط مخدرات بسيارة ومنزل إطار برئاسة الجمهورية، أن الموضوع تعهدت به الجهات المختصة وهي التي ستكشف كل ملابساته، وأن الشخص المشتبه به في هذه القضية ليس عونا أو إطارا برئاسة الجمهورية ولا علاقة لأعوان وإطارات رئاسة الجمهورية بهذا الموضوع .
كما أفادت النقابة بأن الشخص المشتبه به متعاقد حديثا (منذ بعض الأشهر) ليشغل خطة سائق مع مؤسسة تتمتع بالاستقلالية الإدارية والمالية ولم يخضع بالتالي للإجراءات المتبعة للانتداب بمؤسسة رئاسة الجمهورية مثلما هو الحال بالنسبة لكافة أعوان رئاسة الجمهورية. كما اعتبرت النقابة في بيان لها، أنه «كان على ناقلة الخبر أن تكون دقيقة في معطياتها خاصة وأنها محامية وتعي جيدا الوضع القانوني لكل عون من أعوان الدولة فمثلا العامل بمؤسسة تابعة للدولة ليس عاملا بالوزارة التي تشرف على هذه المؤسسة، فقط هو يعمل بتلك المؤسسة وبوثائق تعريفه يتم التنصيص على أنه عامل بمؤسسة كذا وليس عاملا بالوزارة»، كما استنكر أعوان وإطارات رئاسة الجمهورية الزج بصفتهم وبمؤسستهم في تصفية حسابات سياسية لا دخل لهم فيها.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499