التيار الديمقراطي يطرح نفسه كبديل...

أكد الأمين العام لحزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي أن الحزب اكتشف ان بعض مخرطيه يتبنون التطرف الديني و أغلبهم انسحبوا

بعد أن صُدموا من موقف الحزب من مبادرة المساواة في الميراث، كما إعتبر الشواشي ان الانتخابات البلدية أثبتت أن الأحزاب الأولى او الكبرى فقدت ملايين الأصوات بسبب مردودها السيء منذ 2014 وفشلها في إدارة شؤون البلاد.

وقال الشواشي ان حزب التيار الديمقراطي يطرح نفسه اليوم كبديل سياسي جدي ودون إيديولوجيا في 2019، ليتدارك الشواشي ويؤكد ان التيار لا يطرح فكرة «الحزب الوحيد الذي يحكم» بل سيطرح نفسه كبديل له دوره كشريك في الائتلاف الحاكم خلال الانتخابات القادمة من خلال الحصول على المرتبة الثانية في الانتخابات التشريعية المقبلة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499