الاستعداد لاحتضان الدورة 18 للقمة الفرنكوفونية

أجرى وزير الشّؤون الخارجية خميس الجهيناوي مكالمة هاتفية مع وزيرة السياحة

واللغات الرسمية والفرنكوفونية الكندية Mélanie Joly ، تطرقت إلى سبل الارتقاء بعلاقات التعاون الثنائي بين البلدين والاستعدادات للدورة 18 لقمة الفرنكوفونية المزمع عقدها بتونس سنة 2020. وعبر الوزيران بالمناسبة عن ارتياحهما للمستوى المتميز الذي بلغته علاقات التعاون الثنائي بين البلدين والعزم المشترك على مزيد دعمها في مختلف المجالات.

وأكدت المسؤولة الكندية أن بلادها تعمل على مراجعة تحذيرات السفر إلى عدد من مناطق البلاد بما يمكن من تطوير إقبال السياح الكنديين على الوجهة التونسية والذي شهد ارتفاعا يناهز 50% خلال الأشهر الثمانية الأولى من سنة 2018 مقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة. كما تطرق الجانبان بهذه المناسبة إلى استعدادات بلادنا لاحتضان الدورة 18 لقمة

الفرنكوفونية بالإضافة إلى انتخابات الأمانة العامة لمنظمة الفرنكوفونية الدولية المنتظر إجراؤها سنة 2019. ويذكر أن الوزيرة الكندية كانت أدت زيارة إلى بلادنا خلال شهر أوت 2018 التقت خلالها بالخصوص مع السيد وزير الشؤون الخارجية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499