396 عون وإطار في وزارة الرياضة يتقاضون أجورا دون عمل

انعقدت صباح أمس جلسة عمل في مقر وزارة الشباب والرياضة بحضور وزيرة شؤون الشباب

والرياضة ماجدولين الشارني وعدد من الإطارات السامية بالوزارة خصّصت للتباحث حول وضعية الأعوان والإطارات الراجعين بالنظر إلى الوزارة والمباشرين بالجامعات الرياضية ومؤسسات عمومية. وتم خلال الجلسة التأكيد على أن هذه الوضعية «غير القانونية» تشمل 396 من إطارات وأعوان وزارة شؤون الشباب والرياضية غير المباشرين بمصالح الوزارة منهم 252 يعملون صلب الجامعات الرياضية بطريقة «غير قانونية» حسب الوزارة و143 يشتغلون في مؤسسات عمومية .

وتمت الإشارة خلال الجلسة إلى أن المعنيين بهذه الوضعية ليسوا في وضعية إلحاق كما أنهم يتقاضون أجرا دون التواجد بمراكز العمل ويتمتعون بأكثر من اجر (الوزارة مع الجامعة أو المؤسسة المشغلة). كما تم بالمناسبة استعراض الحلول الممكنة للتعاطي مع مختلف الوضعيات.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499