سنة اجتماعية هي الأصعب منذ الاستقلال

أكد الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي على هامش مشاركته

في حفل يوم العلم الذي تنظمه سنويا الشركة الألمانية لصنع الكوابل المنتصبة بباجة أن العودة المدرسية ستكون هادئة وأنه قاد وفدا تفاوضيا للنقابة العامة للتعليم الثانوي وهناك بوادر يمكن البناء عليها بين الموازنة بين توفير ظروف النجاح للتلاميذ والحفاظ على المدرسة العمومية مع النضال القانوني والسلمي لتبقى المدرسة العمومية في مستوى طموحات الأسرة

التربوية والتلاميذ. وبخصوص المفاوضات الاجتماعية المتعلقة بالزيادة في الأجور، قال الطبوبي إننا «نسعى إلى تعديل الأوتار ومناخات الحوار، مشيرا إلى أن المنظمة تدعم الدور الاجتماعي من اجل تحسين المقدرة الشرائية التي تدهورت إلى ابعد الحدود في ظل أزمة ذات أبعاد سياسية واجتماعية واقتصادية»، مشددا على أن هذه السنة ستكون السنة الاجتماعية

الأصعب منذ استقلال تونس لغياب روح المسؤولية في إيجاد الحلول الممكنة للازمات المتراكمة بعيدا عن الوعود والمماطلة والتسويف.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499