تسجيل 6052 من التحركات الاحتجاجية الاجتماعية

كشف تقرير السداسي الأول من سنة 2018 للمرصد الاجتماعي التونسي التابع للمنتدى

التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية عن تسجيل 6052 حالة من التحركات الاحتجاجية الاجتماعية و281 حالة انتحار ومحاولة انتحار. وأوضح رئيس المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية مسعود الرمضاني أمس خلال ندوة صحفية أن أكبر نسبة للتحركات الاحتجاجية سواء كانت فردية أو جماعية شهدتها ولايات القيروان (829) وسيدي بوزيد (548)

وتونس(554) وسوسة (288) وقابس 282. وأضاف أن أكثر نسبة من الحالات المرصودة في عمليات الانتحار أو محاولة الانتحار كانت بالأساس ذكورية 205 حالة انتحار مقابل 76 حالة انتحار في صفوف الإناث، مبرزا أن الفئة العمرية المتراوحة بين 26 و35 سنة احتلت الصدارة في حالات الانتحار ومحاولات الانتحار. ولفت إلى أن ولايات تونس والقيروان

وأريانة وبن عروس تعد من أكثر الولايات التي سجلت أعلى معدلات العنف بمختلف أنواعه الجنسي والرياضي والإلكتروني والإداري والأسري والسياسي.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499