«هيومن رايتس ووتش»: حان الوقت لتعلو أصوات التقدميين داخل النهضة

اعتبرت منظمة «هيومن رايتس ووتش» ان رفض حركة النهضة المبادرة الرئاسية

لإقرار المساواة الكاملة بين الرجل والمرأة في الميراث «يشكّل ضربة لحقوق المرأة في البلاد»، وبـ«مثابة الخيانة لحقوق التونسيات» كما انه «تفويت في فرصة تاريخية لإعادة إثبات النهضة نفسها كحزب إسلامي يحترم حقوق المرأة» و«يعيق كذلك تصدر تونس لمكانة ريادية في هذا المجال في العالم العربي».
وإعتبرت «هيومن رايتس ووتش» ان الوقت حان لتعلو أصوات التقدميين داخل حركة النهضة وأن يطالبوا بوضع حد لهذه القرارات الرجعية التي لا تنتصر لحقوق المرأة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499