السماح لرابطة الدفاع عن حقوق الإنسان بزيارة مراكز الاحتفاظ

أعلن وزير الداخلية هشام الفوراتي أنه سيتم السماح لأعضاء الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان

بزيارة كافة مراكز الاحتفاظ التي تشرف عليها الوزارة بمجرد الإعلام ودون سابق ترخيص. وأكد خلال حفل إمضاء مذكرة تفاهم بين الوزارة والرابطة أن هذه المذكرة ستضمن تنظيم الزيارات التي سيؤديها أعضاء الرابطة لكافة مراكز الاحتفاظ وذلك بهدف الوقوف على بيئة الاحتفاظ وتقديم التوصيات الرامية إلى مزيد تحسينها وملاءمتها مع المعايير الدولية . واعتبر الفوراتي أن إمضاء مذكرة التفاهم يمثل تتويجا لمسار من التعاون الثنائي انطلق بعد الثورة من خلال فتح الوزارة لقنوات التواصل مع المجتمع المدني لتعزيز الحوار في القضايا الحقوقية ذات الاهتمام المشترك، ومن أهمها تعزيز الوعي بأهمية منظومة حقوق الإنسان في إطار مقاربة أمنية جديدة تقوم على سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان.

وأكد حرص الوزارة على مراقبة سلوك أعوانها والتصدي للتجاوزات وانتهاكات حقوق الإنسان، واتخاذ كافة التدابير التأديبية الملائمة، بالإضافة إلى المتابعة القضائية، تكريسا لمبدأ عدم الإفلات من العقاب. وتجدر الإشارة إلى أن عدد مراكز الاحتفاظ التي تشرف عليها وزارة الداخلية يبلغ 35 مركزا للأمن الوطني و 150 مركزا تابعا للحرس الوطني، وفق الناطق الرسمي بوزارة الداخلية سفيان الزعق.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499