وزارة الداخلية ترد على نداء تونس

دعت وزارة الداخلية في بلاغ لها أمس إلى «عدم الزج بالمؤسسة الأمنية

في أيّة تجاذبات حزبية قد تؤثّر سلبا على خدمتها للصالح العام»، وذلك في ردّها على ما قالت إنه «ترويج أخبار حول استفسار أعوان أمن عن أسماء الوزراء الحاضرين في اجتماع حزبي بمقر حركة نداء تونس يوم 03 سبتمبر الجاري. وأشارت الوزارة في ذات البلاغ إلى أنه «في صورة ملاحظة أي تواجد أمني فإنّ ذلك يندرج في إطار التأمين والنسيج الأمني العادي». وذكّرت بأنّ «كافّة مصالحها ووحداتها الأمنية تعمل في نطاق المهام المناطة بعهدتها بعيدا عن كلّ التجاذبات السياسية والحزبية وتقف على نفس المسافة من كلّ الأطراف المعنية بالشأن العام في إطار الحياد التام ووفق مبادئ الأمن الجمهوري وثوابته».

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499