«أصوات نساء» تدعو إلى إدماج مقاربة النوع في إدارة الشؤون المحلية

قالت عضو جمعية «أصوات نساء»سنية بن ميلاد أمس إنه على النساء الشابات المنتخبات مؤخرا، صلب المجالس البلدية، العمل

من أجل إدماج مقاربة النوع في إدارة الشؤون المحلية. وتم تكوين أكثر من 160 امرأة ينتمين لأحزاب سياسية ضمن برنامج «الأكاديمية السياسية للنساء» الذي أطلقته جمعية «أصوات نساء» منذ سنة 2014 في مسائل تتصل بمقاربة النوع، وفق ما أفادت به بن ميلاد في لقاء حواري انتظم بالعاصمة ببادرة من الجمعية لفائدة النسوة الشابات المنتخبات.

وذكرت أن برنامج «الأكاديمية السياسية للنساء»، مكن من تعزيز القدرات وتنمية الروح الريادية للسياسيات وتحسين المشاركة السياسية للنساء حديثات السن بإنفاذهن في مواقع القرار. وارتكز البرنامج على سبعة محاور. وهو يرمي إلى تكوين مرشحات للنضال في مجال حقوق المرأة ومن بين هذه المحاور الاتصال السياسي والعلاقة مع وسائل الإعلام ومسألة النوع.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499