وفاة أحد المتهمين في حادثة غرق مركب قرقنة كانت نتيجة نوبة قلبية

بيّنت نتيجة التشريح الطبي التي أجريت على جثة أحد المتهمين المفتش عنهم عن في حادثة غرق مركب الهجرة غير الشرعية

بسواحل جزيرة قرقنة والذي توفي أول أمس أن الوفاة كانت طبيعية وإثر نوبة قلبية تعرض لها الهالك ، وفق ما أفاد به الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس مراد التركي. وأوضح ذات المصدر انه تم إخراج الجثة من قسم الطب الشرعي بالمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة وتسليمها إلى ذويها لإتمام إجراءات الدفن وذلك بعد أخذ عينات من أعضاء وسوائل الهالك لإجراء التحاليل السمومية والمجهرية اللازمة.

وأبرز الناطق الرسمي باسم محاكم صفاقس أن الهالك من بين الأشخاص المتهمين في قضية حادثة غرق مركب الهجرة غير الشرعية التي جدت في الليلة الفاصلة بين 2 و3 جوان 2018 بجزيرة قرقنة والتي أودت بحياة 84 شخصا، وهو مفتش عنه بموجب بطاقة جلب صادرة عن قاضي التحقيق المتعهد بالقضية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499