الأمم المتحدة ترحب بمبادرة المساواة في الميراث

رحبت منظمة الأمم المتحدة في تونس أمس بإعلان رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي عن مبادرة تشريعية في مجال المساواة في الميراث، مؤكدة أن

هذه المبادرة تقوم على المبادئ الأساسية لحقوق الإنسان ومنها عدم التمييز والمساواة. واعتبرت الأمم المتحدة بتونس، في بيان لها، أن هذه المبادرة التشريعية تندرج في إطار التزام تونس الثابت، باحترام حقوق الإنسان وحقوق المرأة بالخصوص، وفقا لما ينص عليه الدستور. وحيت الأمم المتحدة بتونس بالمناسبة، الدور الهام الذي تضطلع به المرأة التونسية في التنمية، والذي تعزز من خلال عديد النصوص التشريعية التي اعتمدتها تونس منذ الاستقلال، وفق ذات المصدر.

ويذكر أن رئيس الجمهورية كان اقترح يوم الاثنين الماضي بمناسبة العيد الوطني للمرأة، سن قانون يضمن المساواة في الإرث بين الجنسين، مع احترام إرادة الأفراد الذين يختارون عدم المساواة في الإرث، مؤكدا ضرورة مراجعة مجلة الأحوال الشخصية لمواكبة تطور المجتمع وملاءمة التشريعات الجاري بها العمل مع ما نص عليه دستور الجمهورية الثانية.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499