مهدي جمعة في لقاء تحت شعار «تونس ما بعد الأزمة الحالية»

جمع مهدي جمعة رئيس الحكومة الأسبق والرئيس المؤسس لحزب البديل التونسي

عدد من الكفاءات والمؤسسين لحزبه من ذلك الهادي بالعربي الخبير الاقتصادي والدولي في استراتيجيات الخروج من الأزمة وكمال بن ناصر الخبير الدولي في تطوير الطاقة العالمية وتوفيق الجلاصي خبير في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وغيرهم من القيادات المؤسسة، بالإضافة إلى عدد من الخبرات الوطنية المستقلة من ذلك حكيم حمودة ونجلاء حروش ومراد الصقلي وصابر بوعطية. وتم خلال هذا اللقاء تناول الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية المستفحلة ألان في البلاد وتشخيصها بالأرقام والمؤشرات الحقيقية وطرح سبل تجاوزها وفق الحلول العملية الممكنة لإنقاذ تونس والرؤية التي تحتاجها ما بعد هذه الأزمة

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499