ارتفاع عدد المبلغين عن الفساد

أفادت آمنة اليحياوي مستشارة لدى الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد

أن عدد المبلغ عنهم في قضايا فساد سنة 2016 بلغ 53 شخصا، 51 منهم من الذكور وامرأتان فقط، فيما سجلت سنة 2017 التبليغ عن 142 شخصا منهم 136 من الذكور و6 نساء. أما بخصوص المبلغين فإن الأرقام المتوفرة أشارت إلى قيام 20 من الذكور و11 من الإناث بالتبليغ عن الفساد سنة 2016 لتتطور هذه الأرقام سنة 2017، حيث قام 60 من الذكور و15 من الإناث بالتبليغ عن الفساد. وأوضحت اليحياوي أن هذه الأرقام ما هي إلا أرقام أولية لم تأخذ بعين الاعتبار المبلغين الذين أرسلوا ملفات دون الكشف عن هوياتهم، مشيرة إلى أنه ستتم إحالة هذه الأرقام إلى مراكز الدراسات على غرار مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة من أجل دراستها وتفسير الظواهر الناتجة عنها. كما ذكرت أن هذه

الأرقام تعكس خشية لدى النساء من التبليغ عن الفساد لوجود معوقات اجتماعية من ذلك أن المرأة معرضة للهيمنة المهنية والاجتماعية خاصة أنها باتت عائلا لأسرتها سواء قبل الزواج أو بعده. وبخصوص مطالب حماية المبلغين عن الفساد، أبرزت أن الهيئة تلقت 154 مطلبا منهم 16 امرأة و138 رجلا، مشيرة إلى وجود مبلغين مجهولي الهوية في حين تلقت الهيئة سنة 2017 ،122 طلب حماية منها 19 امرأة و103 رجال.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499