عرض دولي للتفويت

أعلنت الدولة التونسيّة والكرامة القابضة عن رغبتهما في التفويت في مساهمتهما في رأس مال عن طريق طلب دولي إلى مستثمر قادر على تسيير

وتطوير الشركة، التي قامت ببناء محطّة الرّحلات البحريّة والقرية السياحيّة بميناء حلق الوادي.

وبيّنت الكرامة القابضة، في بلاغ نشر على موقعها « أن الموعد النهائي لقبول ملفات التعبير عن الاهتمام سيكون بحلول يوم 20 جويلية 2018 على أن يتم إعلام المستثمرين المؤهّلين يوم 31 جويلية 2018 ويتم سحب العروض المالية يوم 17 أوت 2018 والاطلاع على قاعدة البيانات يوم 20 أوت 2018. ويبلغ رأس مال شركة حلق الوادي للرحلات البحرية (خفية الاسم) زهاء 10 ملايين دينار متكون من 100 ألف سهم بقيمة 100 دينار للسهم الواحد. واستقبلت المحطة خلال سنة 2010 قرابة 900 ألف زائر عبر 406 رحلات بحرية ونالت سنة 2018 عضويّة الجمعية المتوسطية للرحلات البحرية.

وتمّ اختيار البنك الإفريقي للاستثمار والشراكة كمستشار حصري من طرف الكرامة القابضة لإنجاز مختلف مراحل عمليّة التفويت وفق بيانات نشرتها الكرامة القابضة. يذكر أن الكرامة القابضة طرحت خلال الأشهر الأخيرة عدة عمليات تفويت وإبداء اهتمام لبيع مساهمات الدولة في عدة شركات مصادرة من بينها شركة اسمنت قرطاج ومصرف الزيتونة والشركة التونسية (تونزيا غولف) وعدة شركات أخرى.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499