هيئة مكافحة الفساد ترفع توصيات للموقعين على وثيقة قرطاج

دعت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد الأطراف الموقعة على وثيقة قرطاج إلى العمل على تفعيل دور «المجلس الأعلى للتصدي للفساد

واسترداد أموال وممتلكات الدولة والتصرف فيها» الذي أحدث في سنة 2012 ولم يجتمع إلا في مناسبتين الأولى في 30 أكتوبر 2012 والثانية في 17 ماي 2013، ومن أهم مهام متابعة وتنسيق أعمال مختلف اللجان والهياكل الوطنية المكلفة بمصادرة واسترجاع والتصرف في الأموال والممتلكات المكتسبة بطرق غير شرعية الراجعة للدولة ومتابعة نتائج أعمال الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد.

وطالبت الهيئة في توصياتها كذلك بالإسراع في إصدار الأوامر التطبيقية الخاصة بالقانون الأساسي الصادر في 2016 المتعلق بالإبلاغ عن الفساد وحماية المبلغين، ومراجعة التسميات والتعيينات والترقية بالوظيفة العمومية بخصوص من تعلقت بهم شبهات فساد ولم تتخذ في شأنهم أية إجراءات إدارية الى اليوم.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499