عدم سماع الدعوى في قضية النقابيين الأمنيين

قررت الدائرة الجناحية بمحكمة تونس الحكم بعدم سماع الدعوى العامة والتخلي عن الدعوى الخاصة في القضية المرفوعة ضد الأربعة نقابيين

من النقابة الوطنية لقوات لأمن الداخلي بينهم النقابيان شكري حمادة ونبيل العياري... وذلك على خلفية وقفة احتجاجية نفذها الامنيون بساحة الحكومة بالقصبة في 25 فيفري 2016 في إطار الخطوات التصعيدية التي دعت إليها النقابة الوطنية لقوات الأمن الداخلي في بيان لها أصدرته في 21 فيفري 2016 هدّدت فيه بالتّصعيد في صورة عدم التزام الحكومة

بمطالبهم وفتح باب التفاوض مباشرة معها ... والمطالبة بإعادة ملف المفاوضات فيما يتعلق بالزيادة في الأجور. وكانت وزارة الداخلية اعتبرت أن بيان النقابة احتوى على نقاط تحريضية...وبأنها شرعت في تنفيذ تلك النقاط مما أحدث ارتباكا وبلبلة على مستوى السير العادي للعمل بالوزارة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499