«الترويكا الجديدة» تدعو هيئة الانتخابات إلى عقد اجتماع تشاوري جديد لتحديد موعد نهائي للانتخابات البلدية

دعت حركتا نداء تونس والنهضة وحزب الإتحاد الوطني الحر، الهيئة العليا المستقلة للانتخابات إلى عقد اجتماع تشاوري جديد مع الأحزاب السياسية، لتحديد موعد نهائي للانتخابات البلدية.

كما أكدت الأحزاب الثلاثة، في لقاء صحفي عقدته أمس بمقر حركة النهضة عقب لقائها التشاوري الثاني، على ضرورة الإسراع في تسديد الشغور في هيئة الحقيقة والكرامة، والعمل على تأمين استمرارية مسار العدالة الانتقالية، وفق ما صرح به نور الدين العرباوي رئيس المكتب السياسي لحركة النهضة .

من جانبها، أفادت سميرة الشواشي الناطقة الرسمية باسم الإتحاد الوطني الحر، بأن هيئة الانتخابات لم تقدم موعدا نهائيا للانتخابات، وإنما اقترحت إجراء هذا الاستحقاق البلدي في 25 مارس 2018، ومازالت المشاورات بخصوص هذا الموعد لم تكتمل. أما العرباوي، فقد اعتبر أن عقد الانتخابات البلدية مسألة سياسية تخص الأحزاب بالأساس، وأن الأحزاب الثلاثة حريصة على إنجاح هذه المحطة الانتخابية، مؤكدا أن النهضة، ستواصل «تنازلها» بخصوص تأجيل هذا الموعد الانتخابي من أجل مصلحة البلاد.

وأكد الناطق الرسمي باسم حركة نداء تونس منجي الحرباوي، استعداد الحركة لخوض غمار الاستحقاق الانتخابي البلدي في أي تاريخ يتم الاتفاق بشأنه، مشيرا إلى أن حركة نداء تونس لم تناقش إمكانية دخولها هذا الاستحقاق في قائمات ائتلافية أو مشتركة مع حركة النهضة.

المشاركة في هذا المقال

من نحن

تسعى "المغرب" أن تكون الجريدة المهنية المرجعية في تونس وذلك باعتمادها على خط تحريري يستبق الحدث ولا يكتفي باللهاث وراءه وباحترام القارئ عبر مصداقية الخبر والتثبت فيه لأنه مقدس في مهنتنا ثم السعي المطرد للإضافة في تحليله وتسليط مختلف الأضواء عليه سياسيا وفكريا وثقافيا ليس لـ "المغرب" أعداء لا داخل الحكم أو خارجه... لكننا ضد كل تهديد للمكاسب الحداثية لتونس وضد كل من يريد طمس شخصيتنا الحضارية

النشرة الإخبارية

إشترك في النشرة الإخبارية

اتصل بنا

adresse 1 نهج جمال الدين الافغاني 1002 تونس
tel 31389389
fax 71289499